للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 16 أكتوبر 2017 ساعة 21:12
Share/Save/Bookmark
الجزائر: لإحلال الأمن في دول الساحل الإفريقي
الجزائر: لإحلال الأمن في دول الساحل الإفريقي
 
 
الجزائر (اسلام تايمز) - جدّد وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، عزم بلاده على الاستمرار في التعاون والتنسيق مع دولة مالي، ذلك “من أجل مرافقتها في جهودها الرامية إلى الخروج من أزمتها في أسرع وقت”.
 
وأكّد الوزير الذي شارك في فعّاليات المؤتمر الإقليمي حول الأمن في منطقة الساحل وغرب إفريقيا الجاري في العاصمة الماليّة أنّ حضوره في هذا المؤتمر “دليل على وقوف الجزائر مع الشعب الماليّ الشقيق والبلدان الأخرى المنتمية إلى المنطقة و إرادتها في الإسهام من أجل مكافحة فعّالة ضدّ الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود، من أجل إزالة هذه الآفات في أقرب الآجال، باعتبارها عائقا أمام العودة الكاملة والنهائية للسلم والأمن والاستقرار وتطوير علاقات الجوار”.

كما أشار مساهل إلى أنّ جهود الجزائر والمجتمع الدولي في مرافقة مالي في مساعيها قد حققت نتائج مرضية تدعو إلى التفاؤل.

وبخصوص المؤتمر الاقليمي، أشار مساهل إلى أنّ الهدف الرئيس منه هو “التقييم العام” للحالة الأمنية في إفريقيا الغربية، وبناء استراتيجية جماعية جديدة لمحاربة الإرهاب و الجريمة الدوليين، مضيفا أن النتائج التي حققها المؤتمر “سيكون لها الأثر الإيجابي في القضاء على هذه الآفات الخطيرة، بالنسبة للدول التي تعاني وجميع دول المنطقة”.

وعرض مساهل بهذه المناسبة التجربة الجزائرية في محاربة التطرّف والارهاب، مشيرا إلى أنّ “النتائج الإيجابية جدّا” التي حققتها الجزائر تعتبر “محطّ اهتمام العديد من البلدان التي نتعاون معها بشكل مكثّف، وتجعل من الجزائر أحد أكثر البلدان تمتعا بالسلم حسب معهد غالوب الذي أشار إلى ذلك في تقريره الصادر شهر أغسطس المنصرم”.

وختم مساهل مداخلته بالتأكيد على “الارادة الكاملة” و “الاستعداد الدائم” للجزائر من أجل “العمل على تعزيز التعاون مع دولة مالي وجميع دول قارتنا وشركائنا حول العالم لإفشال خطط الارهاب وسياسته الهدّامة”.
 
رقم: 677083