للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الجمعة 13 أكتوبر 2017 ساعة 12:00
Share/Save/Bookmark
من محمد علي جعفر الى دولة الرئيس نبيه بري وسماحة السيد حسن نصرالله
محمد علي جعفر
من محمد علي جعفر الى دولة الرئيس نبيه بري وسماحة السيد حسن نصرالله
 
 
بيروت (اسلام تايمز) - بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا خاتم النبيين ابي القاسم محمد بن عبدالله وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الاخيار المنتجبين وعلى جميع الانبياء والمرسلين والشهداء والمجاهدين في سبيل الله منذ آدم الى قيام يوم الدين.
 
قال رسولنا الأكرم: "آية المنافق ثلاث إذا حدّث كذب وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان". صفات اجتمعت بمن خاطبكم مُتَملِّقاً مخادعاً دون خَجَلٍ أو حياء واسترسل بالأكاذيب والأضاليل فوالله ما نَطَقَ كَلِمةَ حَقِّ وما َشَهِد إلا زوراً.

لن أدخل في ملكية العقار 1264 فالقرار القضائي المبرم الصادر بإسم الشعب اللبناني كافٍ لإثبات:
1. تملُّك حسن وقاسم حجيج 2،177 سهماً
2. أن موكِّلهما واحِد مما يدحض نظرية فصل عدد الأسهم نسبياً بينهما
3. إلزام، من يطالبكم بتثبيت حقّه، بإخلاء العقار وتسليمه الى آل حجيج شاغراً من أي شاغل أو موجودات فوراً ودون أي مهلة،

لم يرتدع كامل سويدان أمام هالَتِكُم ومقامِكُم ووقارِكمُ بل زاد فُجراً وعُهراً وكَذِباً ووقاحة فَتطاول على منتسبين للحزب ونوّاب وقوى أمنية وجهات رسمية فإن دلّت على شيء تدُل على إفلاسِه قانونياً وأخلاقياً ومَعنوياً،

أولياء الأمر، أخاطبكم لأن من يدّعي المظلومية يحاول دون كلل أو ملل طَلَبِ المؤازرة من العشائر البقاعية المتواجدة في المناطق المجاورة (جعفر، المقداد، شريف، زعيتر، المولى) ولَكِنّه يَجهَل أن العشائر لا تنصر الظالم والجاحد والمحتل والمتآمِر. إن العشائر الأبيّة براءٌ من أفعالِه الدنيئة ولن يُعِينوا إلاّ أصحاب الأرض والحق،

أخاطِبُكم لأنه قد حان الوقت لكي تكبحوا لجام من عاث في الأرض فساداً وفَرَضَ الخوّات واستولى على أملاك الغير وابتز الناس ونَصَب المكائد،

أناشدكم بأن تجتثّوا الماكرين الضالّين والمُضَلِّلين قبل أن يصل الإنحراف والفساد درجة من القوة تفوق ما يستطيع المجتمع أن يتحمّله فيسقط وينهار،
دولة الرئيس نبيه برّي وسماحة السيد حسن نصرالله، أنتم خَيْرَ من سار على نهجِ الإمام علي عليه السلام الذي قال " وَأُحَذِّرُكُمْ أَهْلَ النِّفَاقِ، فَإِنَّهُمُ, الضَّالُّونَ الْمُضِلُّونَ، وَالزَّالُّونَ الْمُزِلُّونَ "،
سماحة السيد ودولة الرئيس، نحن أمانة المهدي (عج) في أعناقِكم وأنتم نِعْمَ المؤتَمَنين، إحفظوا قَوْمَكم من شرِّ المنافقين المُفسدين أمثال كامل سويدان وكُلُنا أَمَل بأن تَنصروا الحق وتَرِدّوا الباطل أسْفَلَ سافلين.
 
رقم: 676239