للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 12 أكتوبر 2017 ساعة 19:09
Share/Save/Bookmark
أمريكا تصعّد عسكريا ودبلوماسيا ضد روسيا وموسكو تحذّر
أمريكا تصعّد عسكريا ودبلوماسيا ضد روسيا وموسكو تحذّر
 
 
واشنطن (اسلام تايمز) - نشرت القوات الأمريكية عمليا فرقة كاملة عند الحدود الروسية مع البلطيق، مادفع وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، الى التحذير من أن هذا يتعارض مع الاتفاق الأساسي بين روسيا والناتو.
 
وأفادت الدفاع الروسية في بيان لها: إن الوجود العسكري الأمريكي في دول البلطيق يتناقض مع اتفاق روسيا والناتو، قائلة: الولايات المتحدة قامت بالفعل بنشر تقسيم لقواتها في دول البلطيق بالقرب من حدود روسيا.

وتابعت الوزارة الروسية، أن هستيريا الغرب بشأن مناورات "الغرب-2017"، التي جرت مؤخراً على أراضي روسيا وبيلاروس، مجرد غطاء لوصول القوات الأمريكية للبلطيق.

وأما دبلوماسيا فقد أعلن السفير الروسي الجديد لدى الولايات المتحدة، اناتولي أنطونوف، اليوم الخميس، ان بلاده تطالب السلطات الأمريكية بالتوقف الفوري عن الاستيلاء المنهجي للممتلكات الروسية على أراضيها، المصحوبة بأفعال مشينة.

وصرّح المسؤول الروسي: ان مسؤولية انتهاك معايير العلاقات بين الولايات وروسيا تقع على عاتق واشنطن وحدها. ونطالبها بالتوقف الفوري عن الاستيلاء المنهجي لممتلكاتنا على أراضيها المصحوبة بإجراءات مشينة وأن تعيد الأعلام إلى المباني التابعة للاتحاد الروسي، وعدم السماح بحدوث مثل ذلك مرة أخرى.

وتابع أنطونوف: أبلغنا الجانب الأمريكي احتجاجا على اثر إزالة الأعلام الروسية من ممتلكاتنا الدبلوماسية في سان فرانسيسكو والبعثة التجارية الروسية في واشنطن. التي احتلت في وقت سابق من قبل السلطات الأمريكية، في انتهاك للقانون الدولي، والاتفاقات الثنائية، والقانون الأمريكي.

وبشأن موقف روسيا الرسمي أعلن السفير: نحن نعتبر ذلك خطوات غير ودية للغاية وتتعارض مع تصريحات سابقة لواشنطن حول الرغبة في تحسين العلاقات الثنائية بين البلدين.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 676128