للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 ساعة 14:04
Share/Save/Bookmark
الجعفري: تبني بعض الدول للإرهاب كسلاح سياسي‘‘مقلق‘‘
الجعفري: تبني بعض الدول للإرهاب كسلاح سياسي‘‘مقلق‘‘
 
 
نيويورك (اسلام تايمز) - في معرض اشارته الي ظروف بالغة الخطورة يمر بها العالم و تحديات كثيرة يواجهها وفي مقدمتها تطويرالترسانات النووية، اكد مندوب سوريا الدائم لدي الامم المتحدة «بشار الجعفري» ان تبني بعض الدول و منها دول دائمة العضوية في مجلس الامن للإرهاب كسلاح سياسي مقلق للغاية.
 
وفي كلمة له أمام اللجنة الاولي المعنية بنزع السلاح والامن الدولي في الدورة الثانية و السبعون للجمعية العامة للامم المتحدة، اضاف الجعفري: تجدد بلادي دعوتها للعمل علي اخلاء منطقة الشرق الاوسط من الأسلحة النووية وكافة أسلحة الدمار الشامل وتدعو للضغط علي اسرائيل و إلزامها لكي تنضم إلي معاهدة عدم الانتشار كطرف غيرنووي وأن تخضع جميع منشآتها و أنشطتها النووية لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

و اكد ان سوريا تدين بأشد العبارات جريمة استخدام السلاح الكيميائي و قد انضمت الي معاهدة حظر الاسلحة الكيميائية و انجزت التزاماتها رغم الظروف القاسية والصعبة التي تمر بها.

واضاف: ما زالت المجموعات الارهابية المتواجدة في سوريا تحصل علي مواد كيميائية سامة بمساعدة أجهزة استخبارات باتت معروفة للجميع و مازالت بعض الدول التي ترعي هذه المجموعات الارهابية توعز لتلك الجماعات بإستخدام المواد الكيميائية السامة بهدف فبركة اتهامات ضد الحكومة السورية.

واستطرد بالقول: ان بلادي وجهت رسالة الي مدير عام منظمة حظر الاسلحة الكيميائية تدعوه فيها لايفاد بعثة فنية مستقلة ومحايدة إلي كل من خان شيخون و قاعدة الشعيرات الجوية لاستجلاء حقيقة ما حدث و لكننا لم نفاجأ بالضغوطات التي مارستها بعض الدول الغربية و في مقدمتها الولايات المتحدة و بريطانيا و فرنسا لمنع ارسال بعثة فنية مستقلة الي كل من خان شيخون و قاعدة الشعيرات اضافة لذلك قامت هذه الدول بمنع بعثة تقصي الحقائق للمنظمة من زيارة خان شيخون و قاعدة الشعيرات الجوية.

واكد ان سوريا هي صاحبة المصلحة الاولي في جلاء الحقيقة.

واضاف ان سوريا أرسلت اكثر من 124 رسالة الي الأمين العام للامم المتحدة و مجلس الامن و آلية التحقيق المشتركة و لجنة القرار 1540 و اللجان الخاصة بمكافحة الارهاب و اشرنا في اول رسالة في نهاية عام 2012 إلي تخوفنا من قيام الدول التي تدعم الارهاب بتقديم اسلحة كيميائية للجماعات الارهابية و الادعاء بان سوريا هي التي قامت باستخدامها.

وشدد بالقول: نؤكد علي ضرورة أن تتحمل الدول الاعضاء مسؤولياتها بوقف تهريب الاسلحة و الذخائر بكافة فئاتها و وقف تهريب المسلحين و الارهابيين عبر حدود الدول المجاورة لسوريا.

وحذر ان آفة الارهاب سترتد علي حكومات تلك الدول التي تمول الارهاب وعلي الدول الاخري عاجلا أم آجلا.
 
رقم: 675593