للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 ساعة 13:28
Share/Save/Bookmark
ظريف يؤكد ان بلاده سترد على أي قرار يمس الحرس الثوري
ظريف يؤكد ان بلاده سترد على أي قرار يمس الحرس الثوري
 
 
طهران (اسلام تايمز) - أكد محمد جواد ظريف وزير الخارجية الايراني اليوم الثلاثاء أن بلاده سترد بالمقابل على الامريكيين فيما لو ارتكبوا الخطأ الاستراتيجي بإدراج الحرس الثوري على "لائحة الارهاب".
 
وفي تصريح ادلى به لوكالة انباء الاذاعة والتلفزيون الايرانية تعليقا على ما يتردد بعزم حكومة ترامب على وضع الحرس الثوري في لائحة الارهاب، اعتبر ظريف الحرس الثوري فخرا للبلاد وضمانة للدفاع عنها وديمومة الثورة وحراسة الحدود.

وأشار ظريف إلى دور الحرس الثوري في الحرب المفروضة على الجمهورية الاسلامية من قبل النظام العراقي خلال الاعوام 1980-1988 ، بانه كان بارزا جدا واضاف، لو اتخذ الامريكيون مثل هذه الاجراءات سيجعلون انفسهم في عزلة اكبر ويصبحون اكثر كراهية لدى الايرانيين.

وتابع ظريف بالقول: لو ارتكب المسؤولون الامريكيون هذا الخطأ الاستراتيجي فمن المؤكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سترد بالمقابل.

واوضح بان اجراءات قد اخذت بنظر الاعتبار في هذا المجال من قبل الجمهورية الاسلامية وسيتم الاعلان عنها في حينها. واكد وزير الخارجية بان قدرات الجمهورية الاسلامية الايرانية الدفاعية هي للدفاع عن البلاد امام اي ارادة سلبية ضد شعبنا وهي ليست قابلة للتفاوض.

وأضاف ظريف، ان الغربيين يدركون هذا الموضوع جيدا وبصورة كاملة ومن الواضح تماما بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تتفاوض حول قدراتها الدفاعية. وقال ، انه عليهم هم انفسهم تحمل المسؤولية ازاء بيعهم السلاح بكميات هائلة لدول في منطقة غرب اسيا التي حولوها الى مستودع للبارود وان يبادروا الى تغيير سياساتهم في هذه المنطقة.

وصرح ظريف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لها تجربة الحرب المفروضة عليها والدعم الذي جرى تقديمة لنظام صدام المعتدي ولقد تعلمت من تلك التجربة بانه علينا في الدفاع عن نفسها الاعتماد على شعبها وقدراتها الذاتية فقط.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 675585