للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 ساعة 13:45
Share/Save/Bookmark
نائب يحذر من الإجراءات المتسرعة بشأن الاستفتاء ويدعو للتهدئة
نائب يحذر من الإجراءات المتسرعة بشأن الاستفتاء ويدعو للتهدئة
 
 
بغداد (اسلام تايمز) - حذر النائب عن كتلة التغيير مسعود حيدر، الثلاثاء، من أن أي إجراء متسرع من بغداد على أزمة الاستفتاء سيمهد الطريق بشكل أسرع للمضي بخطوة الاستقلال والانفصال النهائي، داعياً المرجعية الدينية في النجف و"عقلاء" الساسة العرب في بغداد إلى التهدئة والعودة إلى الحوار.
 
وقال حيدر في حديث للصحفيين، إن "موقفنا كان واضحاً من الاستفتاء وسعينا مراراً لضبط النفس والجنوح إلى الحوار خشية الوصول إلى مفترق طرق يجعلنا أمام خيارات أحلاها مر". 

معتبراً أن "موقف بغداد كان الانجرار خلف ما يريده الطرف الآخر من الراغبين بتصعيد الموقف وهذا الأمر سيكون الخاسر فيه الشعب العراقي والشعب الكردستاني".

وأضاف، أن "النظام السابق وفي عام 1992 قام بسحب جميع موظفيه وقواته الأمنية والعسكرية من محافظات الإقليم، ما تطلب حينها استنفار الجهود بالإقليم لإنشاء برلمان وتشريع قوانين وتشكيل أفواج حماية من البيشمركة وفتح دوائر خدمية على وجه السرعة لسد الفراغ مما زاد الهوة بين بغداد وأربيل حينها".

وأشار إلى أن "أي إجراء متسرع من بغداد على أزمة الاستفتاء سيكون تكراراً لنفس خطوات النظام البائد وتكراراً لإجراءات مجلس قيادة الثورة للبعث البائد وسيمهد الطريق بشكل أسرع للمضي بخطوة الاستقلال والانفصال النهائي وما سيتسبب به بالمرحلة الحالية من ويلات على المنطقة عموما".

ودعا حيدر المرجعية الدينية في النجف و "عقلاء وحكماء" الساسة العرب في بغداد، إلى "التهدئة والعودة إلى الحوار وإبقاء الأبواب مفتوحة لدرء الفتنة التي بدأت تلوح بالافق وتنذر بحرب مكونات"، متابعاً أن "الفتنة نائمة وان اشتعلت فكل من يذهب فيها سيكون خسارة للعراق والمستفيد الوحيد منها هو داعش الذي ما زال على أرضنا يقاتل والدول التي لا تريد الخير لشعبنا من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال".

يذكر أن إقليم كردستان أجرى، أمس الاثنين (25 أيلول 2017)، استفتاء على انفصاله كدولة مستقلة عن العراق، بالرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلا عن أطراف كردية تحسبت للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة.

وأعلنت مفوضية الانتخابات والاستفتاء في اقليم كردستان، أمس الاثنين، أن نسبة المشاركة بالاستفتاء بلغت 72.16%.
 
رقم: 672131