للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 24 سبتمبر 2017 ساعة 14:42
Share/Save/Bookmark
العبادي يدفع بقوات من الجيش والحشد الشعبي إلى الحويجة
العبادي يدفع بقوات من الجيش والحشد الشعبي إلى الحويجة
 
 
بغداد (اسلام تايمز) - كشفت صحيفة "العربي الجديد"، في تقرير لها نشرته اليوم الأحد، ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، امر بدفع 3 وحدات إضافية من الجيش الى الحويجة.
 
ونقلت الصحيفة في تقريرها، عن عقيد بالجيش العراقي قوله، إن "القائد العام للقوات المسلحة، أمر بدفع ثلاث وحدات إضافية من الجيش إلى الحويجة، جنوب غربي كركوك، فضلاً عن 6 كتائب من فصائل الحشد الشعبي".

وأضاف العقيد، أن "التشكيلات وصلت، فجر اليوم الأحد، واندمجت مع باقي القوات هناك".

ولفتت، وفق التقرير، إلى أنّ "تلك القوات، ستواصل تحرّكها من ثلاثة محاور، للسيطرة على وادي حمرين والسلسلة الجبلية بالمنطقة ذاتها التي تمتد لنحو 60 كيلومتراً، من أجل تعزيز زخم المعارك الجارية".

ورجّح العقيد، أن تكون الخطوة سياسية أكثر من كونها عسكرية، حيث "يهدف العبادي لتكثيف تواجد قواته في كركوك، بالتزامن مع الأزمة الحالية مع أربيل التي تسيطر على المدينة، وضمتها بشكل عملي إلى مدن إقليم كردستان، والذي يصر على تنظيم استفتاء الانفصال".

وأشارت الصحيفة، الى أن "الإجراء يأتي بالتزامن، مع الإعلان عن انتهاء المرحلة الأولى من معركة الحويجة بتحرير الساحل الأيسر لمدينة الشرقاط المجاورة، وعدد كبير من القرى وطرد تنظيم داعش منها".

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، انتهاء المرحلة الأولى لعمليات تحرير الحويجة، بعد استعادة ساحل مدينة الشرقاط الأيسر، والسيطرة على 21 قرية وقصبة، وعشرات المزارع المحاذية لمدينة الحويجة.

وقال بيان لوزارة الدفاع العراقية إنّ "القوات العراقية المشتركة انتهت من تحرير ساحل الشرقاط الأيسر، وبلدات الآغا والروحه، فضلاً عن قرى الآغات، وتل النوار، والسرودة، والعكلة، والسريح، وهنيجرة، والشاوي، والرحمة، وحنكة، وغيرها".

وأضاف، أنّ "هذه القوات تمكّنت أيضاً من تحرير بلدة الزاب بالكامل، والسيطرة على الضفة الشمالية لنهر الزاب الأسفل، ضمن قاطع مسؤوليتها"، مؤكداً أنّه "بذلك تكون الصفحة الأولى من معركة الحويجة قد انتهت".

ورجّح ضابط في الجيش العراقي، وفق الصحيفة، أنّ "تبدأ المرحلة الثانية من تحرير الحويجة، اليوم الأحد، أو غداً الاثنين، على أبعد تقدير"، مشدّداً على أنّ "جاهزية القوات العراقية هي على أتمّ وجه".
 
رقم: 671601