للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 24 سبتمبر 2017 ساعة 10:44
Share/Save/Bookmark
انقسامات كردية تُخرج كركوك من الاستفتاء
انقسامات كردية تُخرج كركوك من الاستفتاء
 
 
بغداد (اسلام تايمز) - أصدر حزب "الاتحاد الوطني الكردستاني" بقيادة الرئيس العراقي السابق جلال طالباني، بياناً أمس السبت، يعلن فيه استبعاد محافظة كركوك من الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان، المزمع إجراؤه الإثنين المقبل.
 
وقال الحزب إن "الوقت ليس مناسبا لإجراء استفتاء استقلال كردستان في المحافظة"، مضيفاً أن "توقعاتنا بعدم نجاح الاستفتاء دفعنا لاتخاذ هذا القرار".

وأوضح رزكار علي، عضو المكتب السياسي لـ"الاتحاد الوطني الكردستاني"، أن "هنالك ضغوطا كبيرة ومخاوف من حصول كوارث تصيب كردستان بسبب اصرار قيادة الاقليم على اجراء الاستفتاء"، مشيراً إلى أن "قيادة الاتحاد الوطني تخشى على الامن والاستقرار ومكونات كركوك، لذلك فان الاستفتاء سوف لن يجرى في كركوك".

وأضاف رزكار أنه "تم الاتفاق مع كافة الاطراف السياسية في كردستان على تأجيل الاستفتاء في المناطق المتنازع عليها ومنها كركوك".

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر في "الاتحاد الوطني الكردستاني"، قوله إن الوفد الكردي الذي وصل بغداد السبت للتفاوض على الاستفتاء، توصّل إلى "اتفاق مبدئي حول اجراء الاستفتاء في محافظات الإقليم فقط، دون شمول المناطق المتنازع عليها".

يُذكر أن إعلان "الاتحاد الوطني" عن استبعاد كركوك من الاستفتاء صدر بعد دقائق من إعلان بافل، نجل طالباني، عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي عن توصل الحزبين الكرديين الأكبر في كردستان العراق- وهما "الاتحاد الوطني الكردستاني" بقيادة طالباني و"الحزب الديموقراطي الكردستاني" بقيادة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، إلى اتفاق على تأجيل الاستفتاء.

وعاد نجل طالباني ونفى إصداره أي إعلان عن تأجيل الاستفتاء، مشيراً إلى أن حسابه تعرّض إلى القرصنة.

ونقل الصحافي في جريدة "ذا تايمز" البريطانية ريتشارد سبنسر عن طالباني الإبن قوله، إن "الاتحاد الوطني" يرفض إجراء الاستفتاء في هذا التوقيت وسيقاطعه في كركوك.

وأضاف أن طالباني الإبن أبلغه بأنه لن يقف بوجه "الحزب الديمقراطي الكردستاني" في سيره نحو الاستفتاء.

من جهته، أصدر "المجلس الأعلى لاستفتاء إقليم كردستان" بياناً نفى التوصل إلى اتفاق على تأجيل الاستفتاء، وأكد أنه سيجرى في موعده المحدد. وجاء في البيان أن "عدداً من وسائل الإعلام وبناء على ماكتبه بافل طالباني نشرت شائعة لا أساس لها بأن الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني قد صادقا على الحزمة التي قدمتها الأمم المتحدة وأمريكا وفرنسا وبريطانيا وأن الاستفتاء لن يجرى".

وأضاف البيان أن "هذا الخبر لا أساس له من الصحة وبعيد عن الحقيقة"، مؤكداً أن "الاستفتاء سيجري في موعده المحدد".

يُذكر أن كركوك من المناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد، ويصل تعداد سكانها إلى 900 ألف نسمة من العرب والتركمان والأكراد.

وهي مركز الثقل التقليدي لـ"الاتحاد الوطني الكردستاني". ومدينة كركوك من أغنى المدن العراقية نفطاً.
 
رقم: 671548