للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الجمعة 22 سبتمبر 2017 ساعة 19:37
Share/Save/Bookmark
لجنة شعبية فلسطينية: معاناة غزة تتفاقم
لجنة شعبية فلسطينية: معاناة غزة تتفاقم
 
 
القدس المحتلة (اسلام تايمز) - قالت لجنة شعبية فلسطينية، اليوم الجمعة، إن المعاناة الإنسانية في قطاع غزة تتفاقم والحصار يشتد وتداعيات الانقسام الفلسطيني مستمرة، رغم تفاهمات القاهرة، التي أفضت لإعلان حركة حماس حل "اللجنة الإدارية"، المسؤولة عن إدارة المؤسسات الحكومية في القطاع.
 
وقال جمال الخضري، رئيس "اللجنة الشعبية لرفع الحصار عن غزة" (غير حكومية)، في بيان "رغم التوصل إلى تفاهمات في القاهرة، الأسبوع الماضي، أفضت إلى حل اللجنة الإدارية في غزة، والتي أعقب تشكيلها خطوات وقرارات مست حياة المواطنين في جميع المجالات، إلا أن الحال كما هو في القطاع من معاناة إنسانية، وحصار وانقسام فلسطيني".

وتحاصر إسرائيل غزة منذ أكثر من 10 سنوات، ويسود انقسام جغرافي وسياسي بين القطاع والضفة الغربية منذ أن سيطرت "حماس" على غزة، صيف 2007، ولم تفلح وساطات إقليمية ودولية في إنهاء الانقسام الفلسطيني.

وشدد الخضري على أن "جميع المواطنين (قرابة مليوني نسمة في غزة) يأملون بعد حل اللجنة الإدارية أن تقوم السلطة الفلسطينية بإلغاء كل القرارات التي تم اتخاذها بسبب تشكيل اللجنة".

وجاء حل "اللجنة الإدارية" في غزة ضمن جهود تبذلها مصر، المرتبطة بحدود مع غزة، لتحقيق المصالحة الفلسطينية، بالتزامن مع تواجد وفدين من قيادات "حماس" وحركة "فتح" في القاهرة.

وكانت "حماس" شكلت، في مارس/آذار الماضي، "اللجنة الإدارية" بهدف إدارة الشؤون الحكومية في غزة، وهو ما قوبل باستنكار الحكومة الفلسطينية، وبررت الحركة خطوتها بـ"تخلي الحكومة عن القيام بمسؤولياتها في القطاع"، وهو ما تنفيه الحكومة.

واتخذ الرئيس الفلسطيني، زعيم حركة "فتح"، محمود عباس، إجراءات بحق غزة، قال إنها رد على تشكيل "حماس" لهذه اللجنة، ومنها تخفيض رواتب الموظفين، وإحالة بعضهم إلى التقاعد المبكر، وتخفيض إمدادات الكهرباء للقطاع.

وأعرب عباس عن ارتياحه لقرار "حماس" حل "اللجنة الإدارية".

وترددت أنباء عن قرب توجه وفد من "فتح" وحكومة التوافق إلى غزة، للتباحث مع "حماس" بشأن استلام حكومة التوافق الوطني لمهام عملها في القطاع.
 
رقم: 671121