للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 21 سبتمبر 2017 ساعة 22:24
Share/Save/Bookmark
قبائل شرق سوريا تؤكد على الحل السياسي ووحدة البلاد
قبائل شرق سوريا تؤكد على الحل السياسي ووحدة البلاد
 
 
دمشق (اسلام تايمز) - عقد في القاهرة على مدى يومين ملتقى القبائل والقوى السورية في محافظات دير الزور والحسكة والرقة، وقد تم خلال الملتقى الاتفاق على تشكيل "المجلس العربي في الجزيرة والفرات".
 
ويسعى هذا الكيان الجديد إلى أن يعبر سياسيا عن مصالح سكان المنطقة الشرقية في سوريا ويقدم مساهمتهم في رسم مستقبل البلاد.

هذا وشدد الملتقى على ضرورة الحل السياسى ووحدة أراضي سوريا بحدودها الدولية ومكوناتها الاجتماعية، مؤكدا على أن المنطقة الشرقية هى جزء رئيسي لا يتجزأ من الدولة السورية التي يجب أن تكون جمهورية مدنية ديمقراطية تعددية تضمن الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لكل مكوناتها .

ودعا اللقاء إلى تفعيل دور العرب فى المنطقة الشرقية فى محاربة الإرهاب بكافة أشكاله وأطرافه، وناشد روسيا والولايات المتحدة الامريكية أن تأخذا بعين الاعتبار أن عرب المنطقة هم الذين اكتووا بنار الإرهاب، وتقع عليهم مسؤولية تحرير مناطقهم بقيادة عربية كاملة.

كما ناشد اللقاء جامعة الدول العربية و مصر العربية ودول مجلس التعاون الخليجي وكافة المنظمات الدولية والإنسانية لمساعدة أبناء المنطقة الشرقية في سوريا، وحذر من أن المحافظات الشرقية تواجه اليوم مصيراً مجهولاً بسبب احتدام الصراع عليها بين قوى محلية وإقليمية ودولية وهو ما قد يتحول إلى مواجهة عسكرية مباشرة بين أطرافٍ متعددة.

وقال الدكتور عبدالسلام المبروك من قبائل محافظة الرقة، إن المدينة تم تدميرها بالكامل من قبل قوات التحالف الدولي والقوات الكردية المتحالفة معها بحجة القضاء على "داعش".
 
رقم: 670929