للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 21 سبتمبر 2017 ساعة 20:01
Share/Save/Bookmark
رئيس كوريا الجنوبية يدعو بيونغ يانغ للحوار
رئيس كوريا الجنوبية يدعو بيونغ يانغ للحوار
 
 
سيؤول (اسلام تايمز) - بعث رئيس كوريا الجنوبية مون جاي، اليوم الخميس، رسائل طمأنة إلى زعيم الجارة الشمالية كيم جونغ ـ أون، عارضا عليه الدخول في حوار بهدف إعادة الاستقرار والأمن إلى شبه الجزيرة الكورية.
 
وقال "جاي" في كلمة بلاده أمام اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، "نحن لا نريد تدمير كوريا الشمالية، ولا نسعى إلى توحيد الكوريتين (الشمالية والجنوبية) عبر الاحتواء، أو من خلال وسائل اصطناعية".

وأضاف "سول (عاصمة الجنوب) على استعداد للوقوف إلى جانب كوريا الشمالية والتوسط لدى المجتمع الدولي، إذا قررت بيونغ يانغ (عاصمة الشمال) الوقوف على الجانب الأيمن من التاريخ".

وأردف قائلا "يتعين على كوريا الشمالية الاعتراف بالحقائق الثابتة في أقرب وقت ممكن، وأن تتوقف فورا عن الخيارات الطائشة التي يمكن أن تؤدي إلى عزلتها وإسقاطها، وأن تختار مسار الحوار".

وحث الرئيس "جاي" كوريا الشمالية على التخلي عن سياساتها العدائية وبرنامجها للأسلحة النووية بطريقة يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها.

ودعا المجتمع الدولي إلى ضرورة التنفيذ الكامل لجميع قرارات مجلس الأمن الصادرة بالعقوبات ضد "بيونغ يانغ"، والسعي إلى اتخاذ إجراءات جديدة في حالة حدوث استفزازات أخرى.

وتابع "كل مساعينا هي منع اندلاع الحرب والحفاظ على السلام (..) الحالة المحيطة بالملف النووي لكوريا الشمالية تحتاج إلى إدارة ثابتة حتى لا تصبح التوترات مكثفة بشكل مفرط، وحتى لا تدمر التصادمات العسكرية العرضية فرص السلام".

وشدد الرئيس الكوري الجنوبي على ضرورة أن تمارس الأمم المتحدة دورا أكثر نشاطا في شبه الجزيرة الكورية، عبر التوصل إلى تدابير أساسية لوقف الحلقة المفرغة المتمثلة في زيادة الاستفزازات.

وكثفت كوريا الشمالية خلال السنوات الأخيرة، تجاربها الصاروخية التي تثير غضب المجتمع الدولي، وكان آخرها منتصف سبتمبر / أيلول الجاري، حيث أعلنت كل من طوكيو وسول، أن بيونغ يانغ أطلقت صاروخا باليستيا مر فوق جزيرة "هوكايدو" شمالي اليابان، قبل أن يسقط في المحيط الهادئ.

وتؤكد كوريا الشمالية أن برنامجها للأسلحة النووية يهدف إلى ضمان بقائها، ودأبت على توجيه تهديداتها النارية ضد جارتها الجنوبية والولايات المتحدة.

وهددت مؤخرا "بإغراق اليابان وتحويل أمريكا إلى رماد".

ويفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات اقتصادية وعسكرية على بيونغ يانغ بموجب 8 قرارات اتخذها منذ 2006، بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

وبدأت بيونغ يانغ بتطوير أسلحة نووية سنة 1950، إلا أن التجارب النووية والصواريخ الباليستية تكثفت خلال فترة حكم الزعيم كيم جونغ أون.

وأجرت كوريا الشمالية 6 تجارب نووية منذ 2006، اثنتان منها في آخر 3 أسابيع، فيما أطلقت العديد من الصواريخ الباليستية.
 
رقم: 670891