أوزبكستان تدعو ميانمار لوقف أعمال العنف بحق الروهنغيا

اسلام تایمز , 13 سبتمبر 2017 ساعة 18:22

طشقند (اسلام تايمز) - دعت أوزبكستان، اليوم الأربعاء، حكومة ميانمار إلى وقف أعمال العنف "واتباع القنوات السلمية" لوضع حدا لأزمة مسلمي الروهنغيا المتفاقمة في إقليم أراكان غربي البلاد.


وفي بيان صدر اليوم، أعربت وزارة الخارجية الأوزبكية عن قلق حكومة طقشند إزاء تدهور الوضع في ميانمار، مع التشديد على تصاعد العنف ضد الأقلية المسلمة.

وأضاف البيان "ندعو حكومة ميانمار لوقف العنف ضد المسلمين الأبرياء، ومنع أعمال العنف، والقيام باتخاذ جميع التدابير اللازمة لحل المشكلة بالطرق السلمية".

وأشار إلى أن "أوزبكستان تندد بكافة أشكال الانتهاكات، انطلاقا من المبادئ التي يتضمنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والتي حددتها الأمم المتحدة، فضلا عن أهداف ومهمات منظمة التعاون الإسلامي".

وتعهدت الحكومة الأوزبكية بإرسال مساعدات إنسانية لتلبية احتياجات اللاجئين من مسلمي الروهنغيا، الذين بلغ عددهم في بنغلاديش المجاورة 370 ألفا، بحسب المفوضة السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار والميليشيات البوذية إبادة جماعية ضد مسلمي الروهنغيا في أراكان (راخين).

تجدر الإشارة أن اجتماع مجلس الأمن المتعلقة بالأزمة، ينعقد في وقت لاحق اليوم، بناء على طلب من بريطانيا والسويد، وسط تزايد القلق إزاء أعمال العنف المستمرة.

وسبق أن عقد مجلس الأمن اجتماعات مغلقة أواخر أغسطس المنصرم لمناقشة العنف في أراكان، لكن دون التوصل لبيان رسمي.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الإبادة، لكن ناشط حقوقي بأراكان، قال للأناضول، إنهم رصدوا 7 آلاف و354 قتيلًا، و6 آلاف و541 جريحًا من الروهنغيا منذ بداية حملة الإبادة الأخيرة وحتى 6 سبتمبر/أيلول الجاري.


رقم: 668854

رابط العنوان: http://islamtimes.org/ar/doc/news/668854/

اسلام تايمز
  http://islamtimes.org