للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 23 يناير 2018 ساعة 00:39
Share/Save/Bookmark
مناورات محمد رسول الله (ص) قدرات إيرانية بأيدٍ محلية
مناورات محمد رسول الله (ص) قدرات إيرانية بأيدٍ محلية
 
 
خاص (اسلام تايمز) - باعتراف العدو قبل الصدبق أضحت الجمهورية الإسلامية الإيرانية واحدة من الدول الكبرى في كافة المجالات وأولها العسكرية بأقسامها الجوية والبحرية وكذلك البرية، وتظهر المناورات التي تجريها القيادة العسكرية الإيرانية مدى قدرة وإمكانيات الجيش الإيراني، وكان آخرها مناورات محمد رسول الله (ص) المشتركة الخامسة للجيش والتي تستعرض جانباً من قدرات هذا الجيش .
 
إذ انطلقت المرحلة الاولى من المناورات صباح اليوم الاثنين برمز یا رسول الله (ص) بمشاركة اللواء 41 للقوة البرية حيث تم استخدام انواع صواريخ نازعات وفجر خمسة العالية الدقة ومدفعية عيار 155 ملم ذاتية الحركة الموجهة بالليزر ومدافع عيار 122 ملم ، بالتزامن مع انتشار وحدات البحرية من سفن حربية وغواصات خفيفة وثقيلة والوية المغاوير والمارينز ووحدات طيران القوة البحرية للجيش الإيراني بما فيها المروحيات المضادة للسفن والغواصات وطائرات الاستطلاع في منطقة بمساحة مليونين ومئتي الف كيلومتر مربع .


وتشهد هذه المرحلة من المناورات قيام القوة البرية للجيش في جنوب شرق البلاد بعمليات هجوم يومية محدودة وكمائن مرنة وقتال غير متكافئ وعمليات مضادة للمدرعات لرفع قدرات وحدات الدروع والآليات، إذ تحولت وحدات القوة البرية الى وحدات هجومية متحركة وأدت مهامها بشكل مناسب في تحقيق أهدافها المرسومة .

وكذلك قامت مروحيات الجيش باستعراض جانب من قدرات هذه الوحدة عبر انجاز عمليات الجوقلة خلال المناورات الى جانب اطلاق انواع الصواريخ ، وكان لـ صواريخ "لبيك 1" ذات الدقة البالغة والمدفعية ذاتية الحركة حضورا مميزاُ إذ ضربت أهدافها المرسومة بدقة متناهية.

وأثناء المناورات قام مقر خاتم الانبياء (ص) للدفاع الجوي للجيش بتوفير غطاء جوي للمنطقة لسد الطريق أمام أي تحليق طائرات أجنبية بالمنطقة كما قامت مقاتلات القوة الجوية للجيش خلال هذه المرحلة من المناورات بضرب أهداف محددة فضلاً عن تقديم الاسناد الجوي للوحدات البحرية والبرية .

وتتميز المناورات المشتركة التي تجري في جنوب شرق البلاد وسواحل مكران بخصوصيتين، الأولى تتمثل في الأجهزة الوطنية المنتجة من قبل وزارة الدفاع وعلى يد القدرات الوطنية والتي استخدمتها القوة البرية في هذه المناورات، والثانية هي أن جميع التكتيكات والتقنيات التي جرى استخدامها في المناورات هي وطنية وتم وضعها من قبل قادة ومسؤولي ومدراء القوة البرية، وإحدى أهداف المناورات المشتركة للجيش هو إكمال التدريبات على نظريات مراكز تأهيل الجيش واختبارها على أرض المعركة .
 
 
رقم: 698975