للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 9 سبتمبر 2017 ساعة 20:06
Share/Save/Bookmark
مستجدات الأزمة القطرية؟
مستجدات الأزمة القطرية؟
 
 
خاص (اسلام تايمز) - نفت وسائل الاعلام السعودية الاخبار المنتشرة من قبل الوكالة القطرية حول تداول خبر الاتصال الهاتفي بين أمير قطر بولي العهد السعودي، معلنةً تعليق الاتصالات مع الدوحة، معللةً ذلك بـ"تحريف" مضمون هذه المكالمة في الاعلام القطري.
 
وأعلنت السعودية ،فجر السبت، تعليق أي تواصل أو حوار مع السلطة في قطر، واتهمتها بـ"تحريف الحقائق" بعد ساعة من اتصال هاتفي بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد وولي عهد المملكة محمد بن سلمان.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية إن "ما نشرته وكالة الأنباء القطرية(حول هذا الاتصال) لا يمت للحقيقة بأي صلة، وأن ما تم نشره في وكالة الأنباء القطرية هو استمرار لتحريف السلطة القطرية للحقائق، ويدل بشكل واضح أن السلطة القطرية لم تستوعب بعد أن المملكة العربية السعودية ليس لديها أي استعداد للتسامح مع تحوير السلطة القطرية للاتفاقات والحقائق".

وأضاف أن الدليل على ذلك "تحريف مضمون الاتصال الذي تلقاه ولي العهد من أمير قطر بعد دقائق من إتمامه، فالاتصال كان بناءً على طلب قطر وطلبها للحوار مع الدول الأربع حول المطالب، وهذا الأمر يثبت أن السلطة في قطر ليست جادة في الحوار ومستمرة بسياستها السابقة المرفوضة".

وتابع المصدر بالقول إنه لذلك "تعلن المملكة العربية السعودية تعطيل أي حوار أو تواصل مع السلطة في قطر حتى يصدر منها تصريح واضح توضح فيه موقفها بشكل علني، وأن تكون تصريحاتها بالعلن متطابقة مع ما تلتزم به، وتؤكد المملكة أن تخبط السياسة القطرية لا يعزز بناء الثقة المطلوبة للحوار".

ومن جهتها قالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية أن الاتصال يأتي بتنسيق من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وأضافت الوكالة القطرية، أن الأمير تميم وافق على طلب ولي العهد السعودي بتكليف عدة مبعوثين لبحث الخلافات، على أن يبحثوا القضايا العالقة دون المساس بسيادة الدول.

وفي مؤتمر صحافي الخميس في البيت الابيض مع امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح، عرض ترامب القيام بوساطة لتسوية الازمة المستمرة من دون ان يحدد موقفا أميركيا واضحا حيالها.

وفي مستهل الازمة، وقف ترامب الى جانب السعودية وحض قطر على «وقف تمويل الارهاب». لكن الخارجية الاميركية كثفت دعواتها الى التهدئة تجنبا لاغضاب قطر التي تضم قاعدة اميركية عسكرية استراتيجية في المنطقة.

ويوم الخميس، أعلن أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي يتولى مهمة الوساطة في الأزمة الخليجية القطرية، خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الأمريكي في واشنطن، أعلن استعداد قطر لبحث تلبية مطالب الدول المقاطعة والجلوس إلى طاولة الحوار، كما أبدى ترامب استعداده للتوسط لإنهاء الأزمة الخليجية.

وتأزمت العلاقات بين قطر وجيرانها على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 05/06/2017، عن قطع جميع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة.

واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول المجاورة، وطالبت قطر بتنفيذ قائمة من 13 مطلبا، أهمها تخفيض العلاقة مع إيران، وإغلاق القاعدة التركية في البلاد، وإغلاق قناة الجزيرة الفضائية كافة وسائل الإعلام التي تدعمها قطر بشكل مباشر أو غير مباشر، واعتقال وتسليم مطلوبين، وقطع علاقاتها مع كافة التنظيمات الإرهابية والطائفية والإيديولوجية لإعادة العلاقات معها.
 
رقم: 667724