للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 9 سبتمبر 2017 ساعة 17:15
Share/Save/Bookmark
عيد الغدير فرصة لتجديد العهد مع الإمام وولي العالم
عيد الغدير فرصة لتجديد العهد مع الإمام وولي العالم
 
 
(اسلام تايمز) - يسمى هذا اليوم (الغدير) في السماء "يوم العهد المعهود"، اي اليوم الذي تم احياؤه في ارض رسول الله (ص)، ذلك العهد الذي اخذه الله سبحانه وتعالى على البشر في يوم " أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ".
 
يصادف اليوم، عيد الغدير الأغر، نتقّدم من إمام العصر والزمان (عج) وهو حفيد الرسالة وإلى جميع القراء الكرام بأحر التهاني والتبريكات وندعو الله سبحانه أن لا نحيد عن ولاية علي بن أبي طالب (ع) إلى يوم الدين.

كرم الله تعالى هؤلاء الذين يحيطون علما بمعارف اهل بيت العصمة والطهارة(ع)،فعلى سبيل المثال، سأل رجل الامام الباقر عليه السلام ، لماذا سمي يوم الجمعة بهذا الاسم؟ قال الامام(ع) :" : إنَّ اللّهَ عَزَّوَجَلّ جَمَعَ فِيها خَلْقَهُ لِوِلايةِ مُحَمَّدٍ وَوَصِيِّهِ فِي المِيثاقِ، فَسَمّاهُ: يَوْمَ الجُمعَةِ لِجَمْعِهِ فِيهِ خَلْقَهُ".

ويندرج يوم عيد الغدير بإعتباره اكثر ايام العام فضيلة، ضمن هذا الموضوع، لان رسول الله(ص) اعلن رسميا في هذا اليوم امامة وولاية امير المؤمنين(ع) واهل البيت(ع)، وفي الحقيقة يمكن القول ان واقعة الغدير تعتبر نقطة تحول اخذ ميثاق الله تعالى على البشر لقبول الامامة وولاية اهل العترة(ع) التي اعلنها رسول الله(ص).

وينقل حول هذه الواقعة العلامة محمد تقي مجلسي في كتاب لوامع صاحب قراني رواية عن الامام الصادق(ع) الذي قال: اسم هذا اليوم (الغدير) في السماء يوم العهد المعهود، "، اي اليوم الذي تم احياؤه في ارض رسول الله(ص)، ذلك العهد الذي اخذه الله سبحانه وتعالى على البشر في يوم " أَ لَسْتُ بِرَبِّكُمْ".

وفي الارض اسمه " يَوْمَ الْميثاق الْمَاخُوذِ وَ الْجَمْعُ الْمَشْهُودَ"، اي اليوم الذي اخذ الله سبحانه وتعالى عهده على عباده عبر سيد المرسلين(ص) واليوم الذي الذي جمع الرسول اصحابه في غدير خم وعندما اخذ العهد على الجميع واشهد الله تعالى والانبياء والاوصياء والملائكة عليهم جميعهم.

لذلك ينبغي اعتبار يوم عيد الغدير فرصة لتجديد العهد مع الامام وولي العالم وندعو الله سبحانه أن لا نحيد عن ولاية علي بن أبي طالب (ع) إلى يوم الدين.
 
رقم: 667688