للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 23 أغسطس 2017 ساعة 01:21
Share/Save/Bookmark
وزيران ألمانيان يواجهان "دعاية أردوغان"
وزيران ألمانيان يواجهان "دعاية أردوغان"
 
 
برلين (اسلام تايمز) - دعا وزيرا الخارجية والعدل الألمانيان إلى تعزيز مراقبة المساجد، التي تروج لـ "دعاية" رئيس تركيا أردوغان، في أحدث فصل من الأزمة المتفاقمة بين البلدين منذ أشهر.
 
واتهم وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، في وقت سابق، أنصار أردوغان بتهديد زوجته، وكتب وزير العدل هيكو ماس، في مقال لصحيفة "دير شبيغل": "علينا أن ننتبه حتى لا تقع المجموعات المسلمة في ألمانيا تحت تأثير الرئيس التركي".

وأضافا: "لا يمكن أن نسمح بأي حال بمجتمع مواز أو حتى بمجتمعات مضادة في ألمانيا، كما لا يجب أن نقلل من المخاطر التي مصدرها منظمات تابعة لدولة أردوغان".

وقال الوزيران الاشتراكيان الديمقراطيان: "على ألمانيا أن تحمي من يتصدون للمعركة الثقافية ودعاية أردوغان".

ويأتي النداء بعد أن طلب الرئيس التركي من مواطنيه المقيمين في ألمانيا عدم التصويت للأحزاب الثلاثة الكبرى في الانتخابات التشريعية بألمانيا في سبتمبر/أيلول المقبل، وبينها الحزب الديمقراطي المسيحي، معتبرا إياها "أعداء" لتركيا.

وتؤوي ألمانيا نحو 3 ملايين تركي، وهي أكبر جالية تركية في العالم،.

وفي السياق ذاته، اتهم وزير الخارجية الألماني أنصار الحكومة التركية بتهديد زوجته، فيما اتهم مارتن شولتز المرشح الاشتراكي الديمقراطي أردوغان بـ"استخدام لهجة الرعاع بدلا من لهجة رئيس دولة".
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 663439