للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 22 أغسطس 2017 ساعة 22:01
Share/Save/Bookmark
الصناعة الدفاعية هي الرائدة في ردع العدو ورمزاً لقوة ايران
الصناعة الدفاعية هي الرائدة في ردع العدو ورمزاً لقوة ايران
 
 
طهران (اسلام تايمز) - أكدت هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة في بيان لها صدر اليوم الثلاثاء ان الصناعة الدفاعية في البلاد هي الرائدة في ردع العدو ورمزا لقوة ايران الإسلامية.
 
وأفادت مصدر صحفية ان البيان الصادر بمناسبة يوم الصناعة الدفاعية، لفت الى الانجازات والتطور الذي حققه ابناء الشعب في مختلف المجالات الصاروخية والتسليحية و الفضائية والتصميم وصناعة انواع الاسلحة والمعدات العسكرية المتناسبة مع متطلبات الدفاعية للبلاد والمتواكبة مع أحدث التقنيات والمواصفات العالمية، قد أوصل البلاد الى تحقيق اكتفائها الذاتي والذي بامكانه ان يعزز من قدرات القوات المسلحة تحت اية ظروف.

ووصف البيان الصناعة الدفاعية بالداعم القوي و الرصين للقوات المسلحة في الدفاع عن وحدة التراب وسيادة واستقلال البلاد وصون انجازات الثورة الاسلامية مشيرا الى حياكة انواع المخططات المشؤومة والمؤامرات من قبل الاعداء للقضاء على الصناعة الدفاعية للبلاد وافشالها سيما القدرات الصاروخية الايرانية.

واكد البيان ان امريكا باعتبارها العدو الرئيسي للجمهورية الاسلامية الايرانية ورمزا للظلم و الهيمنة في العالم قد أدركت جيدا ان التطور والاستقلال والاكتفاء الذاتي لايران باعتباره رمزا بارزا للدول المناشدة للحرية والاسلامية بامكانه ان يقضي على نظام السلطة الخاوي والعالم الاستكباري.

واضاف الببان: ان الصناعة الدفاعية للبلاد اليوم باعتبارها رمزا للقوة و الانتاج الوطني ومن خلال تمتعتها بطاقات وعلوم الخبراء والمهندسين الايرانيين واستنادا لقوة الايمان والارادة الوطنية، دون شك سيكون بامكانها احباط اي تهديد للعدو الذليل، وان تلقن اعداء الثورة الاسلامية دروسا قاسية وتبعث على الندم.
 
رقم: 663424