للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 13 أغسطس 2017 ساعة 21:05
Share/Save/Bookmark
انشقاق قائد عن "جيش الثوار" ومجلس "منغ" يهدر دمه
انشقاق قائد عن "جيش الثوار" ومجلس "منغ" يهدر دمه
 
 
دمشق(اسلام تايمز) - أهدر مجلس مدينة منغ العسكري في ريف حلب الشمالي دم القائد العسكري في "جيش الثوار"، ويسي حجازي "أبو عدي منغ"، بعد إعلانه الانشقاق عن قوات سوريا الديمقراطية.
 


وبعد انشقاقه، انضم "أبو عدي منغ" إلى الـ"جيش السوري الحر" في منطقة جرابلس في ريف حلب الشرقي.

وقال مجلس منغ العسكري، في بيان نشره على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم الأحد، إن المجلس لا يعترف بانشقاق الخائن أبو عدي منغ ويهدر دمه أينما وجد.

وحذر المجلس أي جهة من محاولة التستر عليه أو إيوائه، معتبرا إياها هدفا مشروعا للمجلس الثوري.

وكان أبو عدي أعلن في تسجيل مصور انشقاقه عن "جيش الثوار" التابع لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" وانضمامه إلى لواء السلطان مراد العامل في ريف حلب الشمالي والشرقي.

وعزا أبو عدي منغ انشقاقه إلى تآمر قيادات قوات سوريا الديمقراطية مع السلطات السورية وإيران على الثورة السورية، وقيام العنصر الأجنبي الكردي القادم من جبال قنديل بالتحكم بالسوريين وأبناء المنطقة، بالإضافة لعمليات التهجير القسري للعرب من مناطقهم.

وأضاف منغ في التسجيل الصوتي أن التعاون العسكري والاستخباراتي الواضح بين الإدارة الذاتية بعفرين مع الحرس الثوري الإيراني الموجود بنبل والزهراء دفعه أيضًا للانشقاق مع ولديه حجازي وأبو صالح.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 660978