للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 9 أغسطس 2017 ساعة 16:42
Share/Save/Bookmark
من السويداء إلى دير الزور.. مكاسب جديدة للجيش السوري
من السويداء إلى دير الزور.. مكاسب جديدة للجيش السوري
 
 
خاص (اسلام تايمز) - سيطرت وحدات من الجيش السوري والقوات الحليفة على عدد من التلال الاستراتيجية المنتشرة على مساحة تصل إلى 100 كم مربع في ريف السويداء الجنوبي الشرقي على الحدود مع الأردن.
 
وعمليات الجيش السوري أسفرت عن فرض السيطرة الكاملة على تلال أسدي جارين والرياحين وبئر الصابوني بعد دحر آخر تجمعات "داعش" هناك.

وكانت وحدات من الجيش السوري قد استعادت في الـ10 من الشهر الماضي السيطرة على عدد من البلدات والقرى والتلال الحاكمة في ريف السويداء الشرقي، بعد القضاء على أعداد كبيرة من عناصر "داعش"، وقطعت خطوط إمداد الإرهابيين الممتدة بمحاذاة الحدود الأردنية وصولا إلى ريف دمشق والغوطة وما بين البادية شرقا ومنطقة اللجاة الوعرة غربا حتى ريف درعا الشرقي.

وفي دير الزور شرق البلاد، أغار أن الطيران الحربي على تجمعات وتحصينات "داعش" في بلدتي سرية جنيد والجفرة ومحيط المقابر، وتلة علوش في محيط المدينة أسفرت عن تدمير مقار وآليات تابعة للإرهابيين.

وفي حراك مدني ضد التنظيم التكفيري قام عدد من الشبان في مدينة الميادين التابعة لمحافظة دير الزور، بإحراق حافلات لـ"داعش" كانت مركونة قبالة شركة الكهرباء، كما هاجم الأهالي مقر ما يسمى بـ"الشرطة الإسلامية" في قرية حطلة قرب سوق الخضار وقتلوا الإرهابي أبو خالد الشامي.

في المقابل وعلى وقع هزائمه، أطلق التنظيم الإرهابي حملة اعتقالات عشوائية طالت الشباب في بلدات وقرى العشارة والقورية ودرنج والحسينية وحطلة في ريف المحافظة لسوقهم للقتال في صفوفه، وأعدم عناصره المواطن صالح عشعوش ومواطنا آخر في بلدة أبو حردوب لدى محاولة الخروج من مناطق انتشار التنظيم.

ليعيش تنظيم "داعش" حالة من التخبط والتشرذم منذ هزيمته في الموصل، واشتداد التضييق عليه في سوريا، ولاسيما في دير الزور والرقة، وتشهد صفوفه حالات فرار عدد كبير من قياديي التنظيم بينهم علي العراج "الأمير العام" لما يسمى بـ"الشرطة الإسلامية" في بلدة الصور في ريف المحافظة، والمدعو أبو محمد الخرساني "مسؤول" التدريب و"التنسيب" في مناطق انتشار "داعش" في دير الزور.

في وقت يواصل فيه الجيش السوري تقدمه لفك الحصار عن مدينة دير الزور وحاكية مطارها الذين يتصدون لهجمات التنظيم منذ ثلاث سنوات حينما شدد الدواعش حصارهم على كامل المدينة، ويسعى الجيش السوري لفك الحصار عن المدينة بالكامل وتحرير المدنيين والعسكريين في أقرب وقت.
 
رقم: 659853