للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 19 يونيو 2017 ساعة 23:14
Share/Save/Bookmark
هل يُكسر الحصار ‘‘ الكهربائي‘‘ عن غزة ؟
هل يُكسر الحصار ‘‘ الكهربائي‘‘ عن غزة ؟
 
 
خاص (اسلام تايمز) - دعت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار والحراك الشباب في غزة ،الاثنين، إلى التظاهر غداً قرب السياج الفاصل مع قطاع غزة ضد قرار الاحتلال الإسرائيلي تقليص إمدادات الكهرباء إلى القطاع.
 
وقال المتحدث باسم هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار، محمود العيلة إن القرار الإسرائيلي تشديد لحصار قطاع غزة في وقت يعاني فيه من الويلات.

واعتبر العيلة أن التشديد الحاصل في حصار غزة ومنع الكهرباء والدواء عنها يستهدف القضاء على كل أمل لدى سكانها، مشدداً على أن "سياسة العقاب الجماعي لن تبقى سيفاً مسلطاً على غزة وحدها".

وذكر أن يوم غد الثلاثاء من بعد صلاة العصر سيكون يوم التحام مع الاحتلال في نقاط التماس (خلف المقبرة الشرقية، شرق ناحل عوز، شرق البريج، حي النهضة برفح).

وأكد العيلة، أن دماء الشهيد فادي النجار والشهيد عائد جمعة اللذان ارتقيا خلال مواجهات مع الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة هذا الشهر "ستبقى تنير لنا طريقنا حتى كسر الحصار ودحر الاحتلال".

وحمّل العيلة السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس مسؤولية ما يجري من تشديد لحصار غزة.

وكانت شركة الكهرباء الإسرائيلية بدأت منذ صباح اليوم الاثنين بتقليص الكهرباء إلى قطاع غزة وذلك بناءً على طلب السلطة الفلسطينية

وحملت حركة حماس اليوم الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن كافة التداعيات لعملية تقليص الكهرباء الجديدة التي تمت صباح اليوم عن قطاع غزة.

وقال د. سامي أبو زهري القيادي في حركة حماس في تصريحات له" الاحتلال يتحمل المسؤولية عن تداعيات تقليص كهرباء غزة لأنه هو الذي يجبي ضرائب غزة على المعابر وهي تكفي حاجة غزة من الكهرباء وغيره".

واضاف ابو زهري ان حكومة الحمد الله ترتكب مجزرة حقيقية بحق أهل غزة من خلال منع الدواء والتحويلات الطبية وهو ما تسبب في العديد من الوفيات ويهدد ارواح المئات.

وتابع ابو زهري "هذه الحكومة تُمارس الكذب وتروج الادعاءات للتغطية على هذه الجرائم غير المسبوقة".

من جهتها قالت سلطة الطاقة بغزة إن الاحتلال الإسرائيلي قلّص اليوم الاثنين 8 ميجا واط من الكهرباء الواصلة إلى القطاع .

وأكدت سلطة الطاقة "انه و عقب التقليص فان القرار سيؤثر كثيرًا على برنامج توزيع الكهرباء و ينذر بآثار خطيرة على واقع الكهرباء في قطاع غزة الذي يعاني أصلاً من نقص حاد وعجز كبير في إمدادات الطاقة".

واستنكرت سلطة الطاقة الإجراء الخطير محملةً الاحتلال والأطراف المتسببة بهذا الإجراء كامل المسؤولية عن العواقب الوخيمة المترتبة على هذا التقليص.

والقرار الصعب والجائر وغير الإنساني يأتي في ظل عدم تحديد جدول للتوزيع الكهربائي بعد في غزة والشركة كانت قد أعلنت أنها تجد صعوبة في تطبيق جدول 4 ساعات وصل خلال الـ 24 ساعة قبيل التقليص.


 
رقم: 647355