للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الجمعة 19 مايو 2017 ساعة 19:26
Share/Save/Bookmark
اليمن.. الصمود والتحدي لقهر الحرب والأوبئة
اليمن.. الصمود والتحدي لقهر الحرب والأوبئة
 
 
خاص(اسلام تايمز) – تستمر جماعة أنصار الله برد العدوان عن الأراضي اليمنية بالرغم من انتشار الأمراض المميتة التي أزهقت العديد من الأرواح التي لم تصل اليها مخالب الحرب بعد
 
حيث كشفت منظمة الصحة العالمية عن وصول أعداد القتلى بسبب الكوليرا في اليمن منذ 27 نيسان/ أبريل 2017، إلى 242 قتيلاً، مع وجود أكثر من 20 ألف إصابة محتملة، في 18 مديرية في أنحاء البلاد.
وبحسب التقرير الذي جرى عرضه، اليوم الجمعة، في الأمم المتّحدة في جنيف، فإنّ "انتشار وباء الكوليرا في اليمن أدى إلى وقوع ما مجموعه 21974 إصابة محتملة، في 18 مديرية، منذ 27 نيسان/ أبريل، ووفاه 242 شخصا".

ولفت منسق المنظمة المقيم في اليمن، نافيو زاغاريا، في تصريح للصحافيين عبر الهاتف: "اليومين الأخيرين شهدا تسجيل أكثر من 3000 حالة جديدة، ووفاة 20 شخصاً"، وأضاف أنّ "نسبة الوفاة من المرض تصل إلى 4-5 % نسبة الوفاة، ونسبة 25% من الإصابات تطال الأشخاص فوق 60 سنة".

وحول مواجهة الوباء، قال زاغاريا إن منظمة الصحة العالمية تتعاون مع يونيسيف، وتقوم بإنشاء مراكز معاينة ومعالجة الكوليرا، لافتاً "لدينا 50 مركز حالياً في اليمن، لكن هذه الأرقام غير كافية لمواجهة وباء الكوليرا". وحذر أن "ذروة وباء الكوليرا وصل لنقطة غير مسبوقة خصوصاً بسبب تعطل الخدمات الصحية وغياب المياه النظيفة وانقطاع الكهرباء"، مؤكداً أن المنظمة ستصدر "خطة طوارئ لمواجهة وباء الكوليرا خلال الـ 48 ساعة القادمة".

ومن جهة أخرى نفذ ابطال الجيش واللجان الشعبية ” اليوم الجمعة 23 شعبان 1438هـ، عملية نوعية ضد
مواقع المنافقين في منطقة مريس بمحافظة الضالع.
واكد مصدر عسكري ان وحدات متخصصة في الجيش واللجان الشعبية نفذت عملية نوعية ضد مواقع المنافقين في سون ويعيس في يعيس وأسفرت العملية عن مقتل وجرح اعداد كبيرة من المنافقين وتدمير تحصيناتهم واغتنام كميات من الأسلحة.

وكانت القوة المدفعية للجيش واللجان الشعبية قد دكت تجمعات في موقع القهرة بمنطقة يعيس بالضالع
كذلك فقد دمر ابطال الجيش واللجان الشعبية، مدرعتين للمنافقين اثناء محاولتهم الفاشلة للتقدم باتجاه الكدحة في تعز.
كما أن منافقي العدوان حاولوا التقدم باتجاه تبة مجلي وتبة القرون في الكدحة بمديرية المعافر، الا ان ابطال الجيش واللجان الشعبية تمكنوا – بعون الله من التصدي لهم وقتل وجرح عشرات المنافقين، بالإضافة لتدمير مدرعتين أثناء عملية التصدي.
هذا وما زال العدوان العربي يزيد أواصر التفرقة والعداء على كافة الصعد بعيداً عن أي إنسانية أو سياسة حقيقية
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 638377