للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الجمعة 19 مايو 2017 ساعة 17:20
Share/Save/Bookmark
مؤسسة فريدريش ناومان زات اتحاد بلديات العرقوب
مؤسسة فريدريش ناومان زات اتحاد بلديات العرقوب
 
 
بيروت(اسلام تايمز) -زار الممثل المقيم في لبنان وسوريا للمؤسسة الألمانية "فريدريش ناومان من اجل الحرية" ديرك كونتس بدعوة من جمعية "تمدن"، ومديرة المشاريع في المؤسسة تالا عيتاني، مقر اتحاد بلديات العرقوب برفقة الأمين العام المساعد للعلاقات الخارجية في تيار المستقبل خليل شقير، رئيس جميعة "تمدن" وعضو المكتب السياسي في التيار زياد ضاهر، منسق عام التيار في حاصبيا ومرجعيون عبدالله عبدالله.
 

وكان في استقبال الوفد رئيس اتحاد بلديات العرقوب ورئيس بلدية شبعا محمد صعب ومدير مكتب الإتحاد مروان ديب، واعضاء الإتحاد، حيث رحب صعب بالوفد، لافتا الى "ما تعانيه منطقة العرقوب من حرمان واهمال جراء غياب الدولة وتقصيرها تجاه هذه المنطقة التي قدمت الكثير من اجل الوطن، ناهيك عن ضغط وكثافة النزوح السوري اليها"، متمنيا على "المنظمات الدولية التعاطي مباشرة مع البلديات واتحادات البلديات، ما يؤمن المساعدة المباشرة في انماء المنطقة من جهة وتقديم الدعم الإنساني للنازحين من جهة اخرى".


وقدم كونتسه شرحا مفصلا عن دور المؤسسة، منذ نشأتها قبل خمسين عاما، وما تقدمه من ورش عمل وندوات حول تطوير وتقوية البلديات وكيفية مواجهة التحديات اليومية، وتقديم ايضا الإرشاد والتوعية للعمل البلدي الإداري لتحديد الأولويات وكيفية اجراء مسح للحاجات، مشيرا الى ان "عمل المؤسسة هو بشكل اساسي مع البلديات بما لدينا من خبرات في هذا المجال، وعملنا يقوم على خلق الحلول المستدامة لما تواجهه البلديات على المدى الطويل".
وكانت مداخلات لأعضاء الإتحاد تم خلالها الإضاءة على المعاناة التي ترزح تحتها قرى العرقوب من ضعف التقديمات من الدولة، خاصة في ظل عبء النزوح السوري وما يترتب عليه من متطلبات تأمين المياه والصرف الصحي والنفايات والبنى التحتية وغيرها التي تفوق قدرة البلديات على مواجهتها.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 638342