تعريف العبادة

15 سبتمبر 19:34

تعريف العبادة

 
 
للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 18 مايو 2017 ساعة 13:02
Share/Save/Bookmark
عنايتي: الشعب الايراني سيسجل حضوراً تاريخياً بالاستحقاق الديموقراطي
عنايتي: الشعب الايراني سيسجل حضوراً تاريخياً بالاستحقاق الديموقراطي
 
 
الكويت (اسلام تايمز) - حض سفير إيران لدى الكويت علي رضا عنايتي أبناء الجالية في الكويت على ممارسة حقهم بالتصويت في الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي تجرى غداً وسط توقعات بأن تشهد عملية الاقتراع إقبالاً كبيراً من الناخبين في الداخل والخارج.
 
وقال عنايتي في تصريح صحافي إن «هذه الانتخابات الرئاسية تجرى في خارج البلاد في 103 دول و 279 مركزاً للاقتراع في إطار 132 بعثة ديبلوماسية حيث يقدر عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في هذه الجولة 2.5 مليون إيراني من المقيمين خارج البلاد، أما عدد المواطنين في الداخل الذين بإمكانهم التصويت فيبلغ 56.41 مليون مواطن منهم 1.35 مليون يصوتون للمرة الأولى».

وأشار إلى أنه بالنسبة لأبناء الجالية المقيمين في الكويت فقد تم فتح ثلاثة مراكز اقتراع، اثنان منها في مقر السفارة والثالث في المستشارية الثقافية الإيرانية بمنطقة الجابرية داعياً كل المواطنين المقيمين لممارسة حقهم في التصويت عبر وسائل التواصل الاجتماعية والرسائل النصية والاتصال المباشر.

إن الانتخابات الرئاسية الإيرانية في دورتها الثانية عشرة والتي يخوضها أربعة مرشحين تزامناً مع انتخابات المجالس البلدية في المدن والقري تنطلق غداً وقد تم نصب أسماء وصور المرشحين الأربعة في مراكز الاقتراع لتمكين الناخبين من الادلاء بأصواتهم بكل حرية وسلاسة مشدداً على أهمية مشاركة المواطنين في كل الاستحقاقات الوطنية بكل جدية وإيمانهم بتقرير مصيرهم.

وأشار إلى أن«عمليات فرز الأصوات سوف تتم مساء غد بشفافية بحضور أعضاء اللجان المكلفة دون أي تدخل من السفارة ويتم إرسال النتائج النهائية للمصوتين الإيرانيين في الكويت الي اللجنة المركزية للانتخابات في طهران، مقدماً شكره للسلطات الكويتية التي تقدم التسهيلات اللازمة للسفارة لإنجاح العملية الانتخابية».

وأوضح انه«بحسب القانون الإيراني فإن المرشح الحاصل على أغلبية أصوات الناخبين يفوز بالمنصب وفي حال عدم حصول أي من المرشحين علي الأغلبية المطلقة في الجولة الأولي فإن الجولة الثانية والأخيرة ستجري يوم الجمعة بعد المقبلة ويتنافس خلالها اثنان من الذين نالوا أصوات أكثر من المرشحين الآخرين».

واختتم عنايتي تصريحه قائلاً إن«الشعب الإيراني سيسجل يوم الجمعة حضوراً تاريخياً جديداً بمشاركته في هذا الاستحقاق الديموقراطي الذي يجسد سيادة الشعب الدينية وإننا نفتخر بأن كل الانتخابات تجرى بكل شفافية ونزاهة وهي ظاهرة حميدة وحسنة أرسى دعائمها الامام الخميني(رض) الراحل ويواصل مسيرتها اليوم الامام الخامنئي ».
 
رقم: 638044