للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 19 مارس 2017 ساعة 18:59
Share/Save/Bookmark
خاص: الكيان الصهيوني يلجأ للترهات ليحفظ "كرامته"!
خاص: الكيان الصهيوني يلجأ للترهات ليحفظ "كرامته"!
 
 
القدس(اسلام تايمز) -لم يحتمل الكيان الصهيوني الرد السوري باسقاط طائرته بالأمس, فخرج اعلامه مندداً ومهدداً كعادته مدعياً القوة, إلا أنه لا يمتلك الوسيلة لتحقيق أي مما صرح به وزيره الصهيوني أفيغدور ليبرمان بتدمير منظومة الدفاع الجوي السورية دون تردد إذا أطلقت قذائف مجددا على الطائرات الحربية الإسرائيلية في الأجواء السورية.
 

ويأتي ذلك بعدما تعرضت طائرات حربية صهيونية لإطلاق صواريخ مضادة عندما كانت تشن غارات على عدة أهداف داخل سوريا.

وقال ليبرمان "إنها المرة التالية التي يستخدم فيها السوريون منظومة الدفاع الجوي الخاصة بهم ضد مقاتلاتنا .. سنقوم بتدميرهم دون أي تردد".
وأكد جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان له أن طائراته الحربية شنت غارات الجمعة الماضي على مواقع في سوريا، وفي المقابل أعلن الجيش السوري أنه أسقط طائرة إسرائيلية.
وذكر بيان جيش الاحتلال الاسرائيلي أن "القوات الحكومية السورية أطلقت عددا من الصواريخ على المقاتلات الاسرائيلية عندما عادت إلى المجال الجوي الاسرائيلي، دون تسجيل أي ضحايا أو خسائر".
لكن القيادة العامة للجيش السوري قالت في بيان إنها "أسقطت طائرة إسرائيلية وأصابت أخرى فوق الأراضي الفلسطينية ".
ودوت صفارات الإنذار في المستوطنات الصهيونية في وادي الأردن في الضفة الغربية.
وقال الجيش الاسرائيلي إن النظام الدفاع الصاروخي اعترض صاروخا سوريا، ولكنه لم يقدم المزيد من التفاصيل.
ومن الملفت أن نبأ تصدي الجيش السوري للطائرات الهجومية الإسرائيلية في سماء سوريا ترك أصداء مدوية وأفرز تحليلات صدر جلها عن عسكر وساسة تل أبيب حول أبعاد الحادث ومسار الصراع القادم في المنطقة.ما أثار الرعب في شوارعهم..


وكذلك الاعلام "الإسرائيلي" كقناة "20" التلفزيونية نقلت عن الخبير العسكري نوعام أمير قوله في ما حدث، إن الصدام الذي وقع فجر أمس بين سلاح الجو الإسرائيلي والجيش السوري، كان تطورا دراماتيكيا يحتم على الجيش الإسرائيلي رسم مسار جديد له في ما يتعلق بأي حرب جديدة.

وبدوره إيال أليما المحلل السياسي والعسكري في إذاعة إسرائيل قوله إن تل أبيب "اضطرت هذه المرة للاعتراف بغارتها على الأراضي السورية لأنها تركت آثارا واضحة، حيث اشتغلت صفارات الإنذار الإسرائيلية آليا، وتصدت الدفاعات الإسرائيلية للصاروخ السوري الذي لاحق طائرات تل أبيب، حتى استيقظ الإسرائيليون على صوت هذه الصفارات".
ما يجعل التصريح الذي خرج به ليبرمان اليوم محض هراء يحاول به العاجز الدفاع عن نفسه ليوهم من حوله قدرته بحفظ ما تبقى من ماء وجهه!
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 619743