للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 18 مارس 2017 ساعة 21:38
Share/Save/Bookmark
اللجنة الرباعية تدعو إلى الالتزام باتفاق الصخيرات
اللجنة الرباعية تدعو إلى الالتزام باتفاق الصخيرات
 
 
طرابلس(اسلام تايمز) - وأوضح أبو الغيط، خلال مؤتمر صحفي، عقب انتهاء اجتماع رباعي خاص بليبيا في القاهرة، أنه سيتوجه إلى الأردن للقاء الملك عبد الله الثاني، وللترتيب مع حكومة البلاد بشأن القمة العربية المقبلة نهاية الشهر الجاري في البحر الميت.
 


كما ذكر أبو الغيط أنه سيعرض على العاهل الأردني آخر الاستعدادات والتحضيرات للقمة، والمواضيع المدرجة على جدول أعمالها، فضلا عن بحث عدد من القضايا الهامة في المنطقة.


وقال أمين الجامعة العربية: "هدفنا هو مشاركة الأشقاء الليبيين في عملية الانتقال الديمقراطي بالبلاد، من خلال تنسيق مواقف منظماتنا الأربع، والعمل بشكل تكاملي.. اتفقنا على أهمية الوقوف مع المجلس الرئاسي الليبي والتوصل لحل سياسي للأزمة خلال الاجتماع".

ودعا أبو الغيط إلى الاتفاق على تصدير النفط الليبي عن طريق جهة واحدة، لافتا إلى أن المنظمات الأربع اتفقت علي إدانة الهجمات التي شنتها ما تسمي بـ"سرايا الدفاع عن بنغازي"، على منطقة الهلال النفطي مطلع الشهر الحالي، ودعوة الأطراف المعنية إلى وقف العمليات العسكرية والحفاظ على البنية والمرافق النفطية.

وتابع أبو الغيط، أنه جرى التوافق على أهمية دعم المجلس الرئاسي في جهوده لبسط سيطرته الأمنية على كافة أنحاء العاصمة، والاتفاق على وقف إطلاق النار بها، مؤكدا أنه لا مكان للمليشيات المسلحة في ليبيا، والتي تهدد أمن وسلامة البلاد.

وجدد المجتمعون الالتزام بالاتفاق السياسي الليبي الموقع في "الصخيرات"، والذي يوفر الإطار العام للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة منشودة بين الليبيين.

وأشار الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى ضرورة الاتفاق على الوقوف مع المجلس الرئاسي والاستمرار في تشجيع كافة العناصر الليبية وتحديدا مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة على الانخراط في حوار سياسي جاد، لمعالجة النقاط الخلافية التي كانت تعترض تنفيذ اتفاق "الصخيرات"، والتوصل إلى حلول توافقية من شانها استكمال الخطوات المطلوبة لإخراج ليبيا من المأزق الراهن.

وأعرب أبو الغيط، عن استعداد المجوعة الرباعية تسهيل ألية استئناف الحوار السياسي بين الاطراف الليبية، مادامت مفوضة وممثلة لمعالجة هذه النقاط الخلافية، "سواء كان ذلك عن طريق جلسات الحوار السياسي الليبي، أو اللجنة المشتركة التي كان من المقترح تشكيلها".

ولفت الأمين العام للجامعة العربية، إلى التشاور حول أهمية تكثيف التعاون المشترك مع دول الجوار الليبي وخاصة مصر والجزائر وتونس، فضلا عن تكليف فريق العمل الفني المشكل بين المنظمات الأربع للاستمرار في التشاور حول الخطوات، التي ستقوم بها المجموعة الرباعية في المرحلة المقبلة.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 619540