فضل شهر شعبان

24 مايو 19:44

فضل شهر شعبان

 
للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 16 مارس 2017 ساعة 22:09
Share/Save/Bookmark
خاص: هل بات دعم ترامب لنتانياهو علناً؟
خاص: هل بات دعم ترامب لنتانياهو علناً؟
 
 
القدس (اسلام تايمز) - أي ضوء أخضر يستمده نتانياهو من الرئيس الأميركي ترامب ليراهن على تحقيق وعوده لأبناء جلدته
 

فقد أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الخميس 16 مارس/آذار أنه سيفي بوعده ببناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية.

وأدلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بهذه التعليقات قبل ساعات من اجتماع مع جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط، وقال نتنياهو، إنه يأمل بإمكانية التوصل لاتفاق مع واشنطن بشأن مستقبل "المستوطنات الإسرائيلية".

وأضاف نتنياهو، "إلى المستوطنين في عمونا، أكرر القول أنني أعطيتكم تعهدا ببناء مستوطنة جديدة وسأفي بتعهدي".

وبنيت مستوطنة "عمونا"، التي تتألف من حوالي 40 منزلا في عام 1995 بدون إذن من الحكومة، وجرى هدمها الشهر الماضي بعد أن قضت المحكمة العليا الإسرائيلية بأنه يجب إزالة تلك المنازل لأنها بنيت في أرض فلسطينية مملوكة ملكية خاصة.
ويتعرض نتنياهو لضغوط من شركائه في ائتلافه الذي يمثل أقصى اليمين، لتنفيذ وعده لسكان عمونا، لكن في اجتماع في واشنطن طلب ترامب منه "لجم المستوطنات بعض الشيء".
وقال نتنياهو: "نحن في محادثات مع البيت الأبيض ونيتنا هي الوصول إلى سياسة متفق عليها للبناء في المستوطنات تكون مقبولة لنا وليس فقط للأمريكيين".
ويعيش حوالي 385 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية، التي يسكنها أيضا 2.8 مليون فلسطيني، فيما يعيش 200 ألف إسرائيلي آخرون في القدس الشرقية.
ومحادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين مجمدة منذ عام 2014، والمستوطنات واحدة من أكثر القضايا المثيرة للخلاف، ويريد الفلسطينيون الضفة الغربية والقدس الشرقية لدولتهم بالإضافة إلى قطاع غزة.
وتعتبر معظم الدول المستوطنات الإسرائيلية المبنية على أراض احتلتها إسرائيل في حرب 1967 غير قانونية، في وقت تعارض فيه إسرائيل ذلك وتشير إلى صلات تاريخية وسياسية بتلك الأراضي وأيضا مصالحها الأمنية.
وفي أول زيارة له إلى الشرق الأوسط كمبعوث لترامب اجتمع غرينبلات مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في عمان ومع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، واجتماعه مع نتنياهو سيكون الثاني بينهما هذا الأسبوع
هذا وقد اجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الاثنين الفائت 13مارس/آذار، في القدس الغربية مع جيسون غرينبلات، مبعوث الرئيس الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط.
وقد هدفت الزيارة لاستطلاع مواقف الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني لإحياء العملية السياسية وإطلاق جولة مفاوضات جديدة للسلام.
وتأمل إسرائيل خلال هذه الزيارة في أن تنجح في رسم جملة تفاهمات بشأن البناء الاستيطاني في القدس الشرقية والكتل الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية.
ما يوحي أن نتانياهو قد اعتمد الضوء الأخضر لتحقيق نواياه التي يرفضها الفلسطينيون والعالم العربي!
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 618986