دعاء الهم و الفرج
 
هل الوشم حرام؟

28 أبريل 14:37

هل الوشم حرام؟

 
 
 
للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الجمعة 17 فبراير 2017 ساعة 18:48
Share/Save/Bookmark
الكرملين يعلق على فيلم "جيش المشاغبين"
الكرملين يعلق على فيلم "جيش المشاغبين"
 
 
موسكو (اسلام تايمز ) - قال المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، الجمعة 17 فبراير/شباط، إن الكرملين لاحظ "ترهلا" في نوعية وموضوعية عمل صحفيي "بي بي سي" من خلال عرض فيلم "جيش المشاغبين".
 


وصرح بيسكوف لوسائل إعلام "الفيلم لم نشاهده ولن نشاهده، للأسف أصبحنا نلاحظ في الفترة الأخيرة اهتراء في نوعية وموضوعية صحفيي بي بي س.. فالبريطانيون ليس لهم الحق في التحدث عن المشاغبين بين مشجعي كرة القدم".

وفي وقت سابق، اعتبر وزير الرياضة الروسي بافل كولوبكوف، فيلم "جيش المشاغبين الروس"، الذي عرضته قناة "بي بي سي 2" الحكومية البريطانية، استفزازا جديدا لروسيا، ودعا للتعامل ببرود مع ما يحدث.

ونقلت وكالة تاس، عن الوزير الروسي قوله، "هذه محاولة جديدة لتشويه صورة روسيا، وبطولة كأس العالم 2018، لهذا فنحن نتعامل مع ما يحدث بهدوء، وذلك بمواصلة الاستعدادات لاستضافة مونديال 2018.. مسألة الأمن خلال بطولتي كأس القارات 2017 وكأس العالم 2018 واحدة من أهم المسائل".

وأبدى المسؤول الروسي ثقته الكبيرة، في أن العرس العالمي الذي ستحتضنه روسيا عام 2018، سيجري في أجواء دافئة وودية.

وبدوره، علق نائب رئيس الوزراء الروسي، لشؤون الرياضة والسياحة والشباب، فيتالي موتكو على الفيلم البريطاني، بالإشارة إلى الضمانات الأمنية التي قدمتها بلاده لضيوف المونديال، مؤكدا على أنها ستنفذ على أرض الواقع.

وأشار موتكو إلى أن روسيا تنوي التصديق على اتفاقية مكافحة الشغب في مباريات كرة القدم.

من جهته، قال أليكسي سوروكين، المدير التنفيذي للجنة المنظمة المحلية لكأس العالم روسيا 2018، إنه لم يتفاجأ بهذه الهجمات (فيلم جيش المشاغبين)، لأنه تعود على مثل هذه الترهات في السنوات الست الأخيرة.

وعرضت قناة "بي بي سي 2" البريطانية في الـ16 فبراير/شباط، فيلما تحت عنوان، "فيلم جيش المشاغبين"، وكان أبطاله من مشجعي كرة القدم الروس، ممن يستعدون للقاء المشجعين البريطانيين في بطولة كأس العالم عام 2018، واستعرض الفيلم مشاركة المشجعين الروس في اشتباكات خلال بطولة أمم أوروبا التي أقيمت مؤخرا بفرنسا، وأسفر الصدام حينها عن سقوط جرحى بالعشرات من المشجعين البريطانيين.

هذا، وأشار موقع قناة "بي بي سي" إلى أن مخرج الفيلم أليكس ستوكلي، سافر إلى مدينة أريول الروسية في وقت سابق، للتحدث مع بعض المشجعين الذين شاركوا في الفوضى التي عمت مدينة مارسيليا الفرنسية، خلال استضافتها لمباريات يورو 2016.

ويعتقد الصحفيون البريطانيون أن ما وقع في المدينة الفرنسية يثير مخاوف جدية، حول إقامة بطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

تجدر الإشارة إلى أن الكثير من مشجعي المنتخب الروسي الذين شاركوا في الفيلم البريطاني، أبدوا أسفهم الشديد من خطوتهم هذه، وأكدوا أنهم تعرضوا للخداع من قبل منتجي الفيلم.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 610469