للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 11 يناير 2017 ساعة 22:34
Share/Save/Bookmark
طهران تكشف دور السعودية في المحاولة الانقلابية بتركيا
طهران تكشف  دور السعودية في المحاولة الانقلابية بتركيا
 
 
طهران (اسلام تايمز ) - كشف المستشار الاعلى للقائد العام للحرس الثوري العميد "حسين دقيقي" عن دور السعودية في المحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقعت في تركيا في تموز / يوليو العام الماضي.
 


وقال العميد حسين دقيقي في كلمة القاها اليوم الاربعاء بمدينة كجساران بمحافظة كهكيلويه وبوير احمد / جنوب غرب ايران/ : ان النهضة الاسلامية العالمية تمضي بقوة واقتدار الى الامام.

واضاف : ان هذا ليس مجرد شعار وانما هي حقيقة اقر بها العالم.
واشار المستشار الاعلى للقائد العام للحرس الثوري الى حركة الامام موسى الصدر في لبنان ، وقال اليوم نشاهد كيف تهزم اسرائيل امام حزب الله وهي نفس اسرائيل التي كان لها الكلمة الفصل.



واشار الى زيارة رئيس روسيا لايران ولقائه مع قائد الثورة الاسلامية لمدة ساعتين ، مضيفا : ان هذا مؤشر على قدرة ايران.
وتابع قائلا : اليوم فان قدرة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وصلت الى الحد الذي تقف فيه روسيا الى جانبنا في القضية السورية ، وهذا يدل على اقتدار وقوة ايران.
ولفت المستشار الاعلى لقائد الحرس الثوري الى ان اميركا تحاول حاليا ان لاتقع قيادة العالم الاسلامي بيد ايران والسيد حسن نصرالله.
واوضح ان الاميركا يدركون ان السعودية انتهى دورها ، مضيفا : ان المجازر التي يرتكبها داعش تسببت في فضح السعودية امام العالم.
وقال العميد دقيقي : لان اميركا تدرك السعودية فقدت زعامة العالم العربي فانها تحاول السيطرة على مصر.
واضاف : ان الرئيس التركي نجا من الانقلاب الذي دبرته السعودية ، حيث ان الروس ابلغوا الرئيس التركي بمحاولة الانقلاب قبل ساعتين من وقوعه.
وتابع العميد دقيقي : اليوم فهم الاتراك من هي السعودية ، واعلنوا انهم يعترفون بالحكومة السورية.
واشار الى ان محور المقاومة كان له تأثير على توجهات تركيا ومصر وروسيا.
واوضح ان سوريا لو كانت توافق على المخططات الاميركية لما كانت تواجه هذه المؤامرات والجماعات الارهابية.

واكد المستشار الاعلى لقائد الحرس الثوري على ضرورة دعم تيار المقاومة على صعيد المنطقة لان دعمها هو دعم تيار الثورة الاسلامية.
واشار الى تنفيذ توجيهات قائد الثورة الاسلامية باعتماد الاقتصاد المقاوم لحل المشاكل الاقتصادية في البلاد.

واشار الى الرسالة التي بعثها 30 خائنا الى الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب والتي طلبوا فيها تشديد الحظر على ايران ، وقال : لا يوجد في اي مكان في العالم مثل هؤلاء الخونة ، ووصفهم بانهم على شاكلة اعوان صدام خلال الحرب المفروضة.
واضاف : ان العالم وترامب اذا ارادوا معرفة الشعب الايراني فعليهم مشاهدة ملحمة الشعب في مسيرات الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية الشهر المقبل.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 599297