للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 ساعة 23:08
Share/Save/Bookmark
بعد التحرير.. آلاف النازحين العراقيين يعودون إلى مناطقهم
بعد التحرير.. آلاف النازحين العراقيين يعودون إلى مناطقهم
 
 
خاص (اسلام تايمز) - بدأ المواطنون العراقيون ممن نزحوا خارج مناطقهم بفعل الإرهاب، بالعودة إلى منازلهم بعد عودة الأمن والاستقرار مع تحرير معظم المدن التي كانت تحت سيطرة داعش خلال السنوات الماضية.
 
وشهدت المناطق المحررة مؤخراً في الأنبار ، عودة نحو خمسة آلاف نازح إلى بيوتهم في المحافظة وعدد من المحافظات الأخرى منها بغداد وديالى وصلاح الدين وبابل ونينوى.

وتستمر القوات العراقية بتامين عودة النازحين لمناطقهم المحررة بعد عودة الاستقرار إليها لغرض إغلاق مخيمات النزوح والانتهاء من أزمة التهجير في مختلف أنحاء البلاد .

ويوجد في مخيمات النازحين في الأنبار آلاف النازحين الذين تم تهجيرهم من المناطق الغربية والمحافظات التي شهدت أزمة خلال السنوات الثلاثة المنصرمة ، وتم توثيق عودة 138 أسرة إلى مناطقها المحررة في المحافظة .

وتواصل قيادة عمليات الأنبار لليوم الخامس على التوالي إعادة العوائل النازحة في مخيم الجزيرة والسياحية في قضاء الخالدية، الذي يقع على بعد 23 كم شرق الرمادي، لغرض إعادتها الى مناطقها المحررة ، حيث تتم مرافقة العوائل من قبل القوات الأمنية والمفارز الصحية لحين وصولها بسلام إلى مناطق سكنها .

وبالأمس ، تمت إعادة 200 اسرة نازحة الى خمس محافظات وهي صلاح الدين وبابل وديالى وبغداد ونينوى ، كانوا بمخيمات النزوح "الحبانية والسياحية" ، بحسب ما أعلن مدير دائرة الهجرة والمهجرين في الأنبار محمد رشيد، مع تأكيد قائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي مواصلة إعادة النازحين من جميع مخيمات النزوح الى مناطقهم المحررة ، بعد التنسيق بين الحكومة المركزية وحكومة الأنبار والقيادات الأمنية والهجرة والمهجرين بالمحافظة .

وتواصل القوات العراقية تأمين إعادة النازحين من جميع مخيمات النزوح الى مناطقهم المحررة في المحافظات وكذلك جميع اقضية ونواحي الأنبار المحررة أيضا التي تمت إعادة الخدمات اليها وتم رفع المخلفات الحربية منها .

ويتواجد في محافظة الأنبار عشرات الالاف من النازحين ممن يسكنون مخيمات المحافظة في الرمادي والخالدية والحبانية والسياحية وعامرية الصمود، وغالبية أولئك النازحين من المحافظة وبعضهم من محافظات أخرى كانوا قد هجروا من منازلهم بعد هجوم عناصر داعش عليها.
 
رقم: 686427