للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 ساعة 16:56
Share/Save/Bookmark
"داعش" يخشى على نفسه في العراق!
"داعش" يخشى على نفسه في العراق!
 
 
خاص(اسلام تايمز) - اكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أن هذا العام سيشهد نهاية تنظيم "داعش" الإرهابي في العراق، مشيرًا إلى أن القوات المشتركة استطاعت أن تصل إلى مناطق لم تصل إليها أي قوة عسكرية منذ سقوط النظام السابق.
 

ومكنت العمليات من تحرير 27 مدينة رئيسية من بينها الموصل والفلوجة وتلعفر والرمادي وتكريت وهيت والرطبة والكرمة والقيارة والشرقاط والبعاج، وهو ما يشكل دليلا عمليا على هزيمة التنظيم في العراق وقرب انتهاء سيطرته على المدن العراقية بعد أكثر من 41 شهرا على اجتياحه العراق وسيطرته على مدن شمال وغرب البلاد، مستغلا انتفاضة عشائرية مسلحة ضد السياسة الطائفية لرئيس الوزراء السابق، نوري المالكي.
فالجيش العراقي يتقدم في المدن داحراً داعش بالرغم من الخسائر الكبيرة التي تحيط بالشعب العراقي الذي يصر على الانتصار مهماكان الثمن
كما افاد مصدر أمني في محافظة كركوك بالعراق، الاربعاء، بأن عناصر من تنظيم “داعش” الاجرامي قاموا بتسليم أنفسهم الى القوات الامنية قرب قضاء الحويجة.
وقال المصدر ان “ثمانية من عناصر داعش الاجرامي كانوا مختبئين في احد المنازل السكنية قرب قضاء الحويجة قاموا بتسليم انفسهم للقوات الامنية المشتركة”، مبينا أن “القوات الامنية امرت بنقلهم الى الجهات المختصة للتحقيق معهم”.
وأضاف المصدر ان “القوات الامنية لا زالت تقوم بحملات تمشيط للمنطقة وتطهيرها من العبوات الناسفة والمخلفات التابعة لداعش الاجرامي”.
ونجحت القوات العراقية والقوات المساندة لها والتى تضم قوات الحشد الشعبى وقوات الحشد العشائري، فى الأشهر الأخيرة فى استعادة السيطرة على معظم هذه المناطق من بينها الموصل ، لكن ذلك جاء بعد اشتباكات ضارية مع مسلحى تنظيم "داعش " الإرهابى حيث أجبر مئات الآلاف من المدنيين على الفرار..كما تبين أن قيادات التنظيم المتبقية تخشى على نفسها من مصير مماثل لذا تحيط نفسها بإجراءات عالية من الحيطة تجعلها غير فاعلة على الأرض وبخاصة بعد تقليص المناطق التابعة لها والتي يفر منها أعضاء التنظيم وقادته!
 
رقم: 675867