للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 15 يونيو 2017 ساعة 20:43
Share/Save/Bookmark
هل يخفف "الوباء" من غطرسة الاحتلال الصهيوني؟
هل يخفف "الوباء" من غطرسة الاحتلال الصهيوني؟
 
 
خاص (اسلام تايمز) - حذّرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الأربعاء، من أن سياسة الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة لن تؤثر على الفلسطينيين وحدهم.
 

وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري، في تغريدة له على حسابه الرسمي في "تويتر"، إن "حماس، تحذّر من سياسة الاحتلال دفع غزة للحائط".
ويبدو أن السماء تستجيب لدعاء الفلسطينين وتساندهم حيث بدا التلوث يتغلغل بين صفوف الاسرائليين لاسباب غامضة ويعتبر بداية لوباء ربما لا يمكن السيطرة عليه
حيث أصيب 150 جنديا إسرائيليا بطفح جلدي نتيجة تلوث لم يعلن الكيان الصهيوني عن مصدره أو سببه، أدى إلى إخلاء قاعدة “شزفيم” وتسريح 1500 جندي.

ويدور الحديث عن إصابة الجنود بمرض جلدي معد، ما يعني أن عدد الجنود المصابين مرشح للارتفاع. حيث تم استدعاء أطباء مختصين بالتلوث ولم يعثروا على سبب معين للإصابة بالجرثوم حتى الآن!
ويبدو ان الإصابات تستدعي السرعة في العلاج بغية الحفاظ على الحياة وعدم انتشار العدوى فالوضع الصحي يزداد خطورة حيث أعرب الجيش الإسرائيلي عن خشيته من تطور التلوث إلى تلوث يعرف باسم “الحصف” وهو مرض جلدي شائع ينتج عن إصابة جرثومية.
من جهة اخرى تم تسريح الجنود الـ 1500 الذين تم إخلاؤهم من القاعدة وإرسالهم مؤقتا إلى بيوتهم فيما تم عزل المصابين بشكل كامل وإغلاق القاعدة.
وبالرغم من الوباء الذي بدأ الانتشار بين صفوف الإسرائيليين إلا أنهم مستمرين بسياسة الضغط والاستفزاز للشعب الفلسطيني حيث تستمر حوادث الدهس والاعتقال العشوائية ومنع الصلاة بالمسجد الأقصى بالإضافة للقرار الجديد بخصوص الكهرباء الذي ادعت السلطات الإسرائيلية أنه بطلب من الدولة الفلسطينية
ومساء الأحد الماضي، قررت سلطات الاحتلال الاسرائيلي تقليص إمدادات الكهرباء لقطاع غزة، وقالت إن قرارها جاء تلبية لطلب من السلطة الفلسطينية.
وتزود إسرائيل غزة بنحو 120 ميغاوات من الكهرباء، وتعد حاليًا المصدر الوحيد للطاقة بعد توقف محطة الكهرباء عن العمل أبريل/نيسان الماضي.
وأعلنت سلطة الطاقة في غزة (تديرها حماس)، منتصف أبريل الماضي، توقّف محطة توليد الكهرباء عن العمل، وأرجعت السبب إلى الضرائب التي تفرضها الحكومة الفلسطينية برام الله، على الوقود الخاص بالمحطة.
ومن الجدير بالذكرأن السلطات الإسرائيلية أمس الاربعاء، هدمت قرية العراقيب الفلسطينية في منطقة النقب (جنوب) للمرة الـ 114 على التوالي.
حيث أكد عزيز الطوري، عضو "اللجنة المحلية للدفاع عن العراقيب"، إن قوات من الشرطة هدمت جميع المنازل في القرية للمرة الـ 114على التوالي، دون "مراعاة حرمة شهر رمضان".
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 646275