فضل شهر شعبان

24 مايو 19:44

فضل شهر شعبان

 
للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 3 أكتوبر 2016 ساعة 22:20
Share/Save/Bookmark
سلطات البحرين تواجه ‘‘عاشوراء‘‘ بالقنابل!
سلطات البحرين تواجه ‘‘عاشوراء‘‘ بالقنابل!
 
 
خاص (اسلام تايمز) - رغم ممارساتها القمعية وحملات الاعتقال التي تشنها يومياً ، يواصل أبناء الشعب البحريني مظاهراته السلمية ضد قوات الأمن في البلاد للعام الخامس على التوالي ، للمطالبة بحقوقه المدنية التي يعدها مسلوبة من قِبل سلطات آل خليفة .
 
وبالتزامن مع بدء مراسم إحياء ذكرى عاشوراء التي تبدأ في الأول من شهر محرّم ، شنت قوات الداخلية البحرينية حملات أمنية لمنع وجود أي مظاهر للاحتفال ، حيث قامت بالأمس بنزع اللافتات الخاصة بالمناسبة وإزالة خيم العزاء التي يلقي فيها أبناء الطائفة الشيعية الكلمات الدينية أثناء استقبال المعزين بالإمام الحسين عليه السلام التي تصادف ذكرى استشهاده في العاشر من محرم .

لتثبت السلطات البحرينية باعتداءاتها الطائفية هذه بأنها تخرق القوانين الدولية بانتهاك يفضح قمعها لحرية المواطنين في ممارسة الشعائر الدينية بحسب العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية للمواطن كما ذكر محللون ، حيث تستمر القوات الأمنية بملاحقتها لرجال الدين الشيعة لتمنعهم من إحياء عاشوراء هذا العام كما فعلت في الأعوام السابقة .

في حين يواصل أبناء منطقة الدراز اعتصامهم للشهر الرابع على التوالي أمام منزل الشيخ عيسى قاسم الذي تم سحب جنسيته بقرار يرفضه معظم أبناء الشعب البحريني والطائفة الشيعية تحديداً ويحذرون من تبعات تنفيذه في حال محاكمة الشيخ كما تنوي السلطات باتهامه بالتحريض الطائفي بحسب زعمها .

وللتعبير عن رفضهم لما يقوم به النظام من اجراءات قمعية بحقهم خرج عشرات الشبان الشيعة في تظاهرات سلمية بمناطق مختلفة من البحرين وحملوا لافتات تعبر عن غضبهم من ممارسات قوات الأمن بحقهم وحرمانهم من إحياء شعائرهم الدينية ، لتقابلهم قوات النظام بالغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية ما أدى إلى إصابة بعض المتظاهرين بحسب مصادر صحفية .

ويرى مراقبون بأن مواصلة القوات الأمنية لحملاتها ضد الشيعة في البحرين ستزيد غضب المواطنين الذين لن يرضخوا لحرمانهم من إحياء مناسباتهم الدينية وسيواصلون التظاهر للوقوف بوجه التعديات الأمنية التي تستهدفهم بشكل ممنهج منذ عام 2011 وخاصة في شهر محرّم ، وقد خرج العشرات في تظاهرات سلمية بالأمس في مناطق شهركان وأبو صيبع والشاخورة للتعبير عن احتجاجهم لممارسات الأمن بحق أبناء طائفتهم ، كما خرج مواطنون بتظاهرة مماثلة في بلدة عالي ورفعوا رايات الحسين عليه السلام مؤكدين على المبادئ الدينية بإقامة مجالس العزاء في ساحة المآتم بمناسبة عاشوراء .

ما يؤكد على سلمية أبناء الشعب البحريني الذي يطالب بحقوقه بالتعبير عن حريته وإقامة شعائره الدينية في البلاد ، رافضاَ ممارسة الاجراءات القمعية بحقه في حين تؤكد مصادر مطلعة انتهاك قوات النظام الخليفي للقانون الدولي وحقوق الانسان باستخدامها أساليب قمعية تستهدف الطائفة الشيعية من خلال ملاحقة علمائها ومنع أي مظاهر احتفالية بمناسباتها الدينية وخاصة ذكرى عاشوراء .
 
رقم: 572540