للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 27 مارس 2018 ساعة 21:31
Share/Save/Bookmark
أبرز التطورات على الساحة السورية 27-3-2018
أبرز التطورات على الساحة السورية 27-3-2018
 
 
خاص (اسلام تايمز) - خرج اليوم المئات من المدنيين المحتجزين لدى التنظيمات الإرهابية في منطقة دوما بالغوطة الشرقية وذلك عبر الممر الانساني المؤدي الى مخيم الوافدين بريف دمشق.
 
وذكرت مصادر من ممر مخيم الوافدين ان أكثر من 500 مدني خرجوا من الغوطة الشرقية عبر الممر الذي افتتحه الجيش السوري في ال27 من الشهر الماضي مبينة أن غالبية الخارجين هم اطفال ونساء وشيوخ وكان في استقبالهم عناصر من الجيش والهلال الأحمر ومحافظة ريف دمشق قبل أن يتم نقلهم بالحافلات إلى مراكز الإقامة المؤقتة المجهزة مسبقا بكل الخدمات الاساسية من أماكن سكن واطعام ومركز صحي وغيرها.

ومن بين المدنيين الخارجين 8 حالات إنسانية تم نقلهم بواسطة سيارات الإسعاف إلى المشافي في دمشق لمتابعة وضعهم الصحي.

ولا تزال التنظيمات الإرهابية تحتجز مئات العائلات داخل مدينة دوما وتتخذهم دروعا بشرية إضافة إلى احتفاظها بعدد كبير من المختطفين داخل أوكارها في المدينة بغية المتاجرة بهم.

وأمنت قوات الجيش خلال الفترة الماضية خروج نحو 110 آلاف من المحتجزين لدى التنظيمات الارهابية عبر الممرات الأمنة في حين لا يزال الإرهابيون يحاصرون مئات العائلات داخل الغوطة الشرقية ويستهدفون الممرات بالأسلحة الرشاشة بغية دب الذعر في نفوس الأهالي لمنعهم من المغادرة.

وأفادت مصادر ميدانية من ممر عربين بأنه تم تجهيز 30 حافلة تقل 1778 شخصا بينهم 426 مسلحا من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما في الغوطة الشرقية تمهيدا لنقلهم إلى إدلب.

وبدأت في وقت سابق صباح اليوم الإجراءات لإخراج الدفعة الرابعة من مسلحي جوبر وزملكا وعين ترما وعربين وعائلاتهم في الغوطة الشرقية الرافضين للمصالحة إلى محافظة إدلب وذلك في إطار تنفيذ الاتفاق الرامي إلى إخلاء هذه المناطق من السلاح والمسلحين تمهيدا لعودة مؤسسات الدولة إليها.

وقالت مصادر من ممر عربين أن حافلات كبيرة تدخل تباعا إلى المنطقة المخصصة عبر ممر عربين تمهيدا لدخولها إلى مركز تجمع في بلدة عربين لإخراج مسلحي جوبر وزملكا وعين ترما وعربين وعائلاتهم الرافضين للمصالحة إلى محافظة إدلب.

وتم امس إخراج 100 حافلة على متنها 6749 شخصا بينهم 1620 مسلحا من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما في الغوطة الشرقية إلى إدلب بإشراف الهلال الأحمر السوري.

وبينت المصادر أن سيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر السوري ترافق الحافلات أثناء دخولها إلى مناطق انتشار المجموعات المسلحة للإشراف على عملية تجهيز الحافلات وإخراجها باتجاه ممر عربين الذي افتتحه الجيش العربي السوري السبت الماضي.

وبعد تنفيذ اتفاق مماثل تم يوم الجمعة الماضي إعلان مدينة حرستا خالية من الإرهاب بعد إخراج المسلحين وعائلاتهم الرافضين للمصالحة إلى إدلب حيث قامت وزارة الداخلية بعدها بافتتاح مركز ناحية حرستا لتقديم الخدمات للأهالي الذين بقوا في منازلهم وحماية الممتلكات العامة والخاصة كما عملت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أمس على تزويد المدينة بفرن متنقل بطاقة انتاجية 5 اطنان يوميا.

واستطاع الجيش السوري مساء أمس تحرير 28 مختطفا كانوا محتجزين لدى المجموعات الإرهابية في عربين حيث تم نقلهم بواسطة حافلة إلى أحد المشافي للاطمئنان على وضعهم الصحي.

ويأتي رضوخ المسلحين وخروجهم من بلدات وقرى الغوطة الشرقية نتيجة الانتصارات الكبيرة والمتسارعة للجيش السوري في عملياته العسكرية الواسعة التي بدأها منتصف الشهر الماضي وتمكنه من قطع خطوط الإمداد والتنقل للتنظيمات الإرهابية وتقسيم مناطق انتشارهم في الغوطة إلى ثلاثة قطاعات ما سرع انهيارها.
 
رقم: 714254