للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 25 مارس 2018 ساعة 21:02
Share/Save/Bookmark
السباق إلى البرلمان اللبناني.. بإعلان تحالفات جديدة
السباق إلى البرلمان اللبناني.. بإعلان تحالفات جديدة
 
 
خاص (اسلام تايمز) - انتهى فجر اليوم المشهد الإنتخابي التحالفي في دائرة الشمال الثالثة بعد الإعلان عن اللائحة - المفاجأة، لائحة تحالف "القوات اللبنانية" و"الكتائب اللبنانية"، التي تضم كلاً من سامر سعادة وفادي سعد في البترون وفادي كرم والبر اندراوس وجورج منصور في الكورة، ستريدا جعجع وجورج اسحاق في بشري وقيصر معوض وميشال الدويهي وماريوس بعيني في زغرتا.
 
وتحالف "القوات" – "الكتائب" جاء ليكمل مشهد التحالفات، بعد إعلان تحالف تيار "المردة" – الحزب "القومي" – بطرس حرب، ليواجهه تحالف "التيار الوطني الحرّ" – تيار "المستقبل" – ميشال معوض.

وتتحدث مصادر مطلعة أن المعركة في دائرة الشمال الثالثة تتركز على المقعد العاشر، ففي حين يضمن تيار "المردة" وحلفاؤه الفوز بثلاثة مقاعد، تضمن "القوات" عدداً مماثلاً، وكذلك تحالف "التيار الوطني الحرّ" و"المستقبل"، ليبقى مقعد أخير يتنافس عليه الجميع.

ويتساوى تحالف "القوات" و"الكتائب" مع تحالف "الوطني الحرّ" و"المستقبل" في القدرة على الفوز بهذا المقعد، في حين تنخفض الفرص قليلاً في تحالف "المردة" – "القومي".

وتتركز المنافسة داخل كل لائحة، ففي حين يتنافس مرشح الحزب "القومي" في الكورة والنائب بطرس حرب على المقعد الثالث للائحة، يتنافس ثلاثة مرشحين داخل اللائحة العونية على المقعد الثاني والثالث في اللائحة وتنحصر المنافسة بين جورج عطالله العوني في الكورة، ونقولا غصن مرشح "المستقبل" وميشال معوض.

كما لم تسجل بعد لائحة "تكتل التغيير والاصلاح" في المتن الشمالي في وزارة الداخلية، العونيون يقولون ان يوم الاثنين لناظره قريب، علماً أن تركيب اللائحة وصل إلى خواتيمه السعيدة، بعد مشاورات ومفاوضات قادها الوزير السابق الياس بوصعب أفضت الى "سحب" رجل الاعمال المتمول سركيس سركيس وكورين الاشقر ابنة رئيس بلدية ضبية قبلان الأشقر، من لائحة الرئيس ميشال المر والحاقهما باللائحة البرتقالية.

وكما بات معروفاً فإن لائحة التغيير والاصلاح اكتملت وباتت تضم أمين سر تكتل النائب ابراهيم كنعان (ماروني) الوزير بوصعب (ارثوذكسي) النائب غسان مخيبر (ارثوذكسي) الأمين العام لحزب الطاشناق النائب هاغوب بقرادونيان (أرمن ارثوذكس) القيادي في التيار الوطني الحر إدي معلوف (كاثوليكي) مرشح الحزب القومي النائب السابق غسان الاشقر (ماروني)، سركيس سركيس (ماروني)، وكورين الاشقر (مارونية).

وبالنسبة للعونيين "هذه التركيبة ستؤتي ثمارها بـخمسة مقاعد، إذ من المؤكد فوز برتقاليي الهوى الثلاثي كنعان ومعلوف وابوصعب، وبقرادونيان عن حزب الطاشناق، مع تلميح معنيين في "الوطني الحر" أن المقعد الخامس قد يفوز به الاشقر لأنه سيحصد أصواتا تفضيلية أكثر من سركيس الذي يملك نحو 3000 صوت"، ويقول المعنيون إن "ضم سركيس الى اللائحة كان هدفه الأول والاخير زعزعة لائحة المر".

فهَم البرتقاليون إلغاء المر وإسقاط امبراطوريته في المتن. علماً أن ترشيح كورين ترك انزعاجاً عند القوميين الذين اعتبروا انها من العائلة نفسها وربما قد تسحب اصواتا من ابن ديك المحدي، غامزين من قناة أن هذه التركيبة هدفت الى بعثرة وتشتيت أصوات "الزوبعة الحمراء" الذين سينال منهم بو صعب نسبة ليست قليلة، الامر الذي يعطي سركيس فرصة الفوز بسهولة.

وإذا كانت لائحة "المتن قلب لبنان" قد سجلت في وزارة الداخلية يوم الخميس الماضي بعد الاعلان عن ولادتها في مهرجان زكريت الاثنين الماضي وقوامها: مرشح "القوات اللبنانية " إدي أبي اللمع (ماروني)، رازي الحاج (ماروني)، ميشال مكتف (روم كاثوليك)، آرا كيونيان ممثل حزب الرمغفار (أرمني)، جيسيكا عازار (ارثوذكسية)، لينا مخيبر (ارثوذكسية)، جيزال هاشم زرد (مارونية)، وشكري مكرزل (ماروني)، فان لائحة حزب الكتائب لم تسجل بعد. وأشارت مصادر مطلعة إلى أن "النائب سامي الجميل اتصل بالمر في الساعات القليلة الماضية من دون ان يرشح عن الاتصال أي تقدم لناحية انضمام المر الى لائحة الكتائب التي تريد خوض الانتخابات بمفردها لا سيما انها قادرة على الفوز بمقعدين، واي تحالف سيخسرها مقعدا لصالح الشريك الجديد". وكانت الكتائب في المتن الشمالي قد أعلنت عن أسماء لائحتها وتضم النائب سامي أمين الجميل، الياس رئيف حنكش، ندى خطار زعرور، مازن سكاف، مخايل رموز، جوزف قزحيا كرم، بغيشيه اتدونيان، فيوليت غزال.

في حين تقول مصادر متنية ان "المر لا يزال قادراً عن تأليف لائحة فهو لديه نحو 8000 صوت بالحد الادنى ويستطيع تأمين 6500 صوت إضافيين فلائحته ستضم جورج عبود (الكاثوليكي) وميلاد السبعلي ونجوى عازار وبالتالي يستطيع ملامسة الحاصل الانتخابي والفوز".

واذا كان التقديرات تشير إلى أن الحاصل الانتخابي في المتن يقدر بـ14500 صوت، فإن ترجيحات خبراء الانتخابات" تشير الى ان لائحتي المجتمع المدني والقوات لن تبلغا عتبة الحاصل الانتخابي، الامر الذي يجعلهما خارج السباق الانتخابي في المتن، وبالتالي فإن الامر سيتطلب من جديد إعادة إحتساب الحاصل الإنتخابي عبر جمع الأصوات التي حازت عليها كل من اللوائح الثلاث وإقصاء لائحتي "المدني" و"القوات" ليتم العمل وفق الحاصل الجديد (نحو11000) الذي قد تستفيد منه اللائحة الاضعف (لائحة المر)".

من جانبها، أعلنت رئيسة "الكتلة الشعبية" ميريام سكاف، لائحة "الكتلة الشعبية" في دائرة زحلة - البقاع الأوسط.

وضمت اللائحة الأسماء الآتية: المرشحة عن مقعد الروم الكاثوليك ميريام سكاف، المرشح عن المقعد الكاثوليكي نقولا ناصيف العموري المعلوف، المرشح عن المقعد الماروني الدكتور بول جان شربل، المرشح عن المقعد السني الدكتور أحمد العجمي، المرشح عن المقعد الشيعي أسامة سلهب، المرشح عن المقعد الأرثوذكسي نقولا نجيب سابا والمرشح عن مقعد الأرمن الأرثوذكس جورج هامازاسب بوشكيان".

وقالت سكاف في كلمتها: "كل اللقاءات التي اعلنوا عنها، لم تحصل، وكل الشروط التي قالوا ان ميريام سكاف فرضتها، هي شروط ليس لها اساس من الصحة، لانه لم يفاوضني احد، ولم يطرح اي من الاطراف علي تحالفا، بل كان هناك بعض الجهات التي تكلمت مرة بالعموميات وتراجعت. لكن الحقيقة والتي لا نعرف الا غيرها، هو ان الذي يروج لتلك الشائعات هو معتاد على تضليل الناس، فنحن من غير هذه الفئة".

وتابعت: "الترهيب والترغيب له اشكال كثيرة، يكفي ان نقول ان السلطة التي تعمل الانتخابات هي بنفسها مرشحة للانتخابات، ويكفينا ان نقول ان هذه الحكومة التي تشرف على هذه الانتخابات لديها ستة عشر وزيرا مرشحا، وسوف تشرف بدورها عليهم، ويكفي القول ان القضاء بأيديهم، ان الوزراء بالحكومة يحرسون المرشحين".
 
رقم: 713850