سر سورة الفاتحة

22 فبراير 21:13

سر سورة الفاتحة

 
للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 12 فبراير 2018 ساعة 17:31
Share/Save/Bookmark
التطورات بمناطق التهدئة في سورية 12-2-2018
التطورات بمناطق التهدئة في سورية 12-2-2018
 
 
خاص (اسلام تايمز) - في خرق جديد لنظام وقف إطلاق النار في سورية، استهدفت المجموعات المسلحة عدة مناطق خاضعة لاتفاق تخفيف التوتر، بالقذائف الصاروخية مخلفة ضحايا ومصابين فيها.
 
وزرعت الفصائل المسلحة المتواجدة في ريف السويداء عبوات ناسفة على جانبي طريق ريف المحافظة الشمالي الذي يخضع لاتفاق التهدئة، ما أدى لإصابة 3 أشخاص بجروح بالغة، والمسلحون زرعوا العبوات المعدة للتفجير على جانب طريق شهبا الغربي بين قريتي المتونة ولاهثة على اتجاه منطقة اللجاة وعمدوا إلى تفجيرها لحظة مرور حافلة لنقل الركاب كانت تتجه إلى دمشق.

وفي العاصمة السورية، استهدفت المجموعات المسلحة المناطق السكينة في دمشق وبعض مناطق ريفها الداخلة بنظام وقف إطلاق النار، بالقذائف الصاروخية ، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى بين المواطنين المدنيين.

وأطلقت الفصائل عدة قذائف على أحياء الفرن والمدارس بمنطقة جرمانا ما تسبب بسقوط ثلاث شهداء وعدد من المصابين بجروح خطرة، بالإضافة لأضرار بالممتلكات والمنازل.

كما استهدف المسلحون ساحة الأمويين وسط العاصمة دمشق بنحو 5 قذائف مصدرها الغوطة الشرقية ، مقابل استهداف منطقتي العباسيين والدويلعة بثلاثة قذائف أدت إلى إصابة عدد من المدنيين بجروح.

وفي درعا عمدت المجموعات المسلحة المنتشرة في بعض أحياء منطقة درعا البلد ومخيم النازحين على إطلاق 4 قذائف صاروخية أصابت منازل المدنيين في حي شمال الخط ، كما استهدفت احياء السحاري والكاشف ودرعا المحطة بعدة قذائف ما تسبب بوقوع أضرار كبيرة في المنازل السكنية.

كما أصيب ثلاثة أشخاص بجروح متفاوتة جراء انفجار لغمين ارضيين وعبوة ناسفة من مخلفات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في الأراضي الزراعية المتداخلة بين ريفي دمشق الجنوبي الغربي والقنيطرة الشمالي.

وبالأمس، كانت قد طالت قذائف المسلحين عدة بلدات وأحياء في محافظات البلاد، منها القريا في السويداء والزبلطاني وحي الحمصي والقشلة والدويلعة في دمشق، وسقوبين في اللاذقية وضاحية الأسد بحرستا بريف العاصمة، أدى خلال القصف المسلح إلى سقوط شهداء وعشرات الجرحى .

ورداً على الاعتداءات المسلحة وجهت قوات من الجيش السوري ضربات دقيقة على مناطق إطلاق القذائف في عمق الغوطة الشرقية أسفرت عن تدمير تحصينات ومنصات لإطلاق القذائف وإيقاع خسائر في صفوف المجموعات المسلحة.

وتم منتصف تموز الماضي التوصل إلى اتفاق لإقامة منطقة تخفيف التوتر في المنطقة الجنوبية وبعض أجزاء شمال محافظة حمص، وفي محافظة إدلب، وبعض أجزاء المحافظات المتاخمة لها (اللاذقية، وحماة، وحلب)، ومنذ ذلك الحين خرقت المجموعات المسلحة الاتفاق مرات عدة ما أدى إلى ارتقاء شهداء ووقوع جرحى، وتوعدت قيادة الجيش السوري المجموعات المسلحة بالرد في حال خرقت اتفاق التهدئة.
 
رقم: 704319