من أذكار الصباح

21 يناير 11:14

من أذكار الصباح

 
 
 
للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 11 يناير 2018 ساعة 16:38
Share/Save/Bookmark
عودة 500 عائلة إلى العراق ماذا عن البقية؟
عودة 500 عائلة إلى العراق ماذا عن البقية؟
 
 
خاص (اسلام تايمز) – تزامناً مع إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت الفائت سيطرة قواته "بشكل كامل" على الحدود السورية العراقية، مؤكداً "انتهاء الحرب" ضد تنظيم داعش وقد بدأت العائلات التي نزحت ولجأت لأماكن أخرى تعود لأراضيها برغم كم الدمار الهائل الذي سببته التظيمات الارهابية من خراب ودمار في أرض العراق حيث أكد مصدر أمني عراقي اليوم عودة نحو 500 عائلة نازحة إلى مناطقها غرب بغداد، معلنا غلق ملف النازحين في العاصمة.
 
وبالرغم من البنى التحتية المدمرة والمنشآت التي تم تدميرها والعبث فيها ما سبب انتشار البطالة والفاقة بين شرائح العراقيين الا أن ارادة العراقيين ومقاومتهم تخطت كل المعوقات فالشباب العراقي مصر على ترميم العراق واعادة بنائها أقوى مما كانت عليه

وقد صرحت "قيادة عمليات بغداد" المسؤولة عن أمن العاصمة العراقية في بيان أن "الفريق الركن جليل الربيعي قائد عمليات بغداد أشرف اليوم على عودة أكثر من 470 عائلة نازحة إلى منطقتي الشورتان والحلابسة" على حدود بغداد الغربية مع محافظة الأنبار، موضحة أن "هذه هي الوجبة الأخيرة من النازحين"، الذين استقبلتهم بغداد خلال هجوم تنظيم "داعش".

ومن الجلي أن القوات الأمنية بذلت جهوداً جبارة في حربها مع داعش وبعدها حيث تمت إزالة مخلفات داعش الإرهابي من عبوات ناسفة ودور مفخخة كان الهدف منها إلحاق الضرر والدمار بالأبرياء من المواطنين وقد أقيم حفل لاستقبال النازحين بمشاركة قائد فرقة المشاة السادسة وممثل عن مكتب الأمم المتحدة وعدد من الضباط وآمري الألوية

هذا ويعتبر ملف النازحين يعد من أبرز الملفات الحرجة التي تواجه الحكومة العراقية مع اقتراب موعد الانتخابات، حيث لم يتمكن الآلاف حتى، الآن من العودة إلى مناطقهم المحررة رغم أن القوات العراقية طهرت 50 في المئة من الصحراء البالغة مساحتها الكلية 29 ألف كيلومتر مربع.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 696412