من أذكار الصباح

21 يناير 11:14

من أذكار الصباح

 
 
 
للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 9 يناير 2018 ساعة 18:04
Share/Save/Bookmark
السلطة البحرينية واستنزاف جيوب المواطنين
السلطة البحرينية واستنزاف جيوب المواطنين
 
 
خاص (اسلام تايمز) - تقود السلطات البحرينية البلاد إلى المجهول في ظل استمرار الفساد وعدم وجود رؤية اقتصادية واضحة للمملكة، واتخاذ قرارات مفاجئة بتعديل أسعار بعض المواد النفطية مقابل مبررات غير منطقية.
 
وأعلنت الهيئة الوطنية للنفط والغاز عن تعديل مفاجئ على أسعار البنزين بنوعية الجيد والممتاز لعام 2018 ، مبررة هذا التعديل بناءاً على مراجعة الأسعار الخليجية و العالمية، حيث تقرر تطبيق الأسعار المُعدَّلة بأن يباع الجازولين الجيد (91 أوكتين) بسعر 140 فلس للتر الذي كان يبلغ 125 فلس للتر، حين سيباع الجازولين الممتاز ( 95 أوكتين) بسعر 200 فلس للتر الذي كان يبلغ 160 فلس للتر. حيث تبلغ نسبة الارتفاع في سعر الجازولين الممتاز في حدود 25% و 12%.

وقال وزير النفط في تبريره لهذه الزيادة إن أسعار النفط العالمية اتخذت منذ عام 2016 اتجاه تصاعدي، تلاها ارتفاع في أسعار مشتقات البترول العالمية.

وأضاف أن عددا من الدول الخليجية اتبعت آلية لتعديل أسعار المشتقات المحلية بشكل شهري بحيث تتواكب مع الأسعار العالمية، الا أن الأسعار في مملكة البحرين ظلت ثابتة خلال العامين الماضيين على الرغم من الارتفاع العالمي على حد قوله.

وفي رد على قرار التعديل ، اكدت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية ان رفع أسعار البترول للمرة الثانية في غضون أشهر يعكس حجم التخبط والاستنزاف لجيوب المواطنين في ظل سياسيات اقتصادية فاشلة ومحاطة بفساد كبير وغياب البعد المؤسسي والشعبي من خلال التحكم في كل مقومات وموارد الدولة بشكل منفرد.

ويعتبر رفع أسعار البنزين صفعة جديدة يتلقاها المواطنون ضمن مسلسل طويل من الاستنزاف بدأ ولم يتوقف في محاولة لتغطية فساد السلطة وفشلها الذي حولت فيه البحرين الى دولة فاشلة تعيش على المساعدات والديون والعجز المالي ، كما ذكرت الوفاق.

والأسباب التي ساقتها الحكومة لرفع السعر تمثل بحد ذاتها توجه خطير وغير مسبوق، فعوضاً عن توقع تحسن الواقع المعيشي مع تحسن أسعار النفط، فإن تلك الأسباب تعني أن على المواطنين أن يتوقعوا المزيد من الارتفاعات في أسعار المشتقات البترولية مع كل تحسن في سعر البترول.

ويعمل النظام البحريني على نهب الأموال العامة والثروات مع تغييب الدور الشعبي بشكل كامل عن سدة القرار الاقتصادي والسياسي، والتحكم التام في كل مفاصل الدولة بشكل فردي ما اوصل البحرينيين الى شبح الافلاس.
 
رقم: 696016