للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 6 يناير 2018 ساعة 21:36
Share/Save/Bookmark
الرفض الفلسطيني يستمر لقرار ترامب المشؤوم
الرفض الفلسطيني يستمر لقرار ترامب المشؤوم
 
 
خاص (اسلام تايمز) - بعد مضي الجمعة الخامسة على إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب القدس عاصمة للكيان الإسرائيلي، يستمر المواطنون الفلسطينيون بالتصدي لهذا القرار بأشكال مختلفة، بالرغم من استخدام قوات الاحتلال لكافة أساليب القمع والاعتقالات بحق أصحاب الأرض.
 
حيث أصيب مواطن برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال المواجهات التي اندلعت على الشريط الحدودي شرق مدينة غزة، رغم سوء الأحوال الجوية في جمعة الغضب الخامسة على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس.

وأفيد أن عشرات الشبان توجهوا للشريط الحدودي بالقرب من موقع ناحل عوز شرق مدينة غزة، ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة، ورد الاحتلال بإطلاق النار المطاطي والمعدني والقنابل الغازية المسيلة للدموع، ما أدى إلى إصابة شاب في القدم، جرى نقله لمجمع الشفاء الطبي لتلقي العلاج.

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة قرية كفر قدوم الاسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 14 عاما لمصلحة مستوطني "قدوميم" المقامة عنوة على اراضي القرية.

وخرج اهالي البلدة خرجوا بمسيرتهم بعد صلاة الجمعة مباشرة رغم الاحوال الجوية العاصفة باتجاه مستوطنة "قدوميم" ما ادى الى اندلاع مواجهات أطلق جنود الاحتلال خلالها قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، من دون ان يبلغ عن اصابات او اعتقالات.

وهذا الخروج في مسيرة اليوم رغم غزارة الامطار وقوة الرياح هو رسالة على تصميم شعبنا على الاستمرار في المقاومة حتى انهاء الاحتلال واقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

من ناحية اخرى شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها التعسفية جنوب الخليل، ونصبت حواجزها على الطرق الرئيسية بالتزامن مع أجواء جوية عاصفة، ما ضاعف من معاناة المواطنين.

وقد دقق جنود الاحتلال على حواجز تم نصبها على مفرق السموع، ومدخل بلدة الظاهرية، والطريق الرابط بين بلدتي السموع ويطا، في بطاقات المواطنين وعرقلوا حركة تنقل المركبات في هذه الأماكن.

وسبق أن اقتحمت قوات الاحتلال خلال ساعات الفجر مخيم العروب شمال الخليل، ووزعت منشورات في أزقته وحاراته تهدد السكان لمشاركتهم ما يسمى " اعمال العنف" ضد الاحتلال.

وقد داهم جنود الاحتلال بعض منازل المواطنين ونفذوا عمليات تفتيش، وعرف من اصحابها يوسف أبو غازي، ومحمد بنات الذي سلمته بلاغا لمقابلة نجله مجدي لمخابرات الاحتلال في مركز عصيون الاحتلالي.
 
رقم: 695331