للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الجمعة 3 نوفمبر 2017 ساعة 14:52
Share/Save/Bookmark
‘‘داعش‘‘ يلفظ أنفاسه الأخيرة في العراق
‘‘داعش‘‘ يلفظ أنفاسه الأخيرة في العراق
 
 
خاص (اسلام تايمز) - حررت القوات العراقية منفذ حصيبة الحدودي مع سوريا في منطقة القائم غرب محافظة الأنبار، معلنة السيطرة الكاملة على منفذ حصيبة الحدودي في القائم.
 
وبارك رئيس الوزراء العراقي حيد العبادي، دخول القوات العراقية المشتركة القائم وتحرير منفذ حصيبة الحدودي، مع إعلان تحرير أحياء ومراكز استراتيجية مهمة من سيطرة "داعش"، غربي البلاد.

وتمكنت القوات العراقية من تحرير أكثر من 70 في المئة من قضاء القائم غربي الأنبار، قرب الحدودد السورية، من سيطرة “داعش” الإرهابي.

كما حررت القوات العراقية الجهتين الغربية والجنوبية من قضاء القائم، وتتقدم حاليًا في المركز، لتدخل القوات العراقية مركز قضاء القائم وتحرره بالكامل من قبضة “داعش” الإرهابي، خلال اليوم، مع تحرير المنفذ الحدودي الرابط عبر القضاء بين العراق وسوريا، من سيطرة التنظيم، صباحاً.

ويقع منفذ القائم الحدودي في الجهة الشرقية عند مدخل القضاء الذي يعتبر المعقل الأخير لـ”داعش”، حسبما أوضح رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظ الأنبار.

وشرعت قوات الجيش وقوات مكافحة الإرهاب والحشدان الشعبي، والعشائري، صباح اليوم الجمعة، باقتحام مناطق سعدة والكرابلة وحصيبة أول أحياء مركز قضاء القائم.

وبالأمس، تمكنت قطعات عمليات الجزيرة المتمثلة بالفرقة السابعة والفرقة الثامنة، من تحرير أربعة أحياء في القائم "غرب الأنبار، غربي العراق، بمحاذاة سوريا" من سيطرة "داعش" الإرهابي.

وكان قد أعلن العبادي، في 26 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عن انطلاق عمليات تحرير مدينتي راوة والقائم، آخر معاقل “داعش” بالعراق.

وقد خسر تنظيم “داعش” كل مناطق سيطرته في العراق، ويواجه نهايته بتقدم القوات العراقية لتحرير مدينتي راوة والقائم منه غربي الأنبار.
 
رقم: 681049