للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الجمعة 6 أكتوبر 2017 ساعة 16:40
Share/Save/Bookmark
النووي الايراني بين دعم المفوضية الأوروبية والرفض الامريكي
النووي الايراني بين دعم المفوضية الأوروبية والرفض الامريكي
 
 
خاص(اسلام تايمز) – ما تزال قضية النووي الايراني تطرح فيالساحات السياسية دون أي تغيير وتصر أمريكا على استفزاز طهران من خلال تصريحاتها فيما يخص الاتفاق النووي الايراني كقول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ن الاتفاق النووي الإيراني، الذي توصلت إليه أمريكا والقوى الغربية مع إيران في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، "ليس في صالح" الولايات المتحدة.ما جعل المتحدثة في المفوضية الأوروبية متحدثة تقول انه ينبغي لجميع الأطراف الالتزام بالاتفاق النووي الدولي مع إيران الذي أبرم عام 2015.
 

واضافت المتحدثة باسم المفوضية، في مؤتمر صحفي في بروكسل يوم الجمعة، ”نتابع كل التطورات بشأن الاتفاق عن كثب... ونذكر بأنه اتفاق لمنع الانتشار النووي اعتمده مجلس الأمن الدولي وهو ناجح ويحقق المرجو منه بعد أن تحققت الوكالة الدولية للطاقة الذرية (من الالتزام به) ثماني مرات“.
وأضافت ”إنه حل قوي وطويل الأجل للقضية النووية الإيرانية يكفل لكل الأطراف الضمانات اللازمة ونتوقع من جميع الأطراف الالتزام بتعهداتها بموجب الاتفاق“.
وقال مسؤول اميركي كبير أمس الخميس إن من المتوقع أن يعلن دونالد ترامب قريبا أنه لن يصدق على الاتفاق.
وأمام ترامب مهلة حتى 15 أكتوبر تشرين الأول للتصديق على أن إيران ملتزمة ببنود الاتفاق.
من جهتها أعلنت الخارجية الروسية أن روسيا ترفض محاولات تغيير الاتفاق النووي الإيراني، مؤكدة أن عدم التزام واشنطن بالاتفاق قد يضر الوضع السياسي لاسيما القضايا المتعلقة بكوريا الشمالية .
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 674621