للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 5 أكتوبر 2017 ساعة 23:56
Share/Save/Bookmark
السعودية على ‘‘القائمة السوداء‘‘
السعودية على ‘‘القائمة السوداء‘‘
 
 
خاص (اسلام تايمز) - أكثر من عامين ونصف العام على بدء العدوان السعودي الأميركي على اليمن ، ولا يزال العدوان يفشل في تحقيق اهدافه وفي وقف تعاظم قوة الجيش اليمني واللجان الشعبية.
 
ولم يجد تحالف العدوان أمامه الا المدنيين العزل للتعويض عن هزائمه ، عبر ارتكاب المجازر والحاق أكبر اذى باليمنيين وضرب البنى التحتية.

وبحسب تقرير منظمة الصحة العالمية الذي صدر منتصف شهر آب المنصرم “ارتفعت حالات الاصابة بالكوليرا في اليمن الى 500 ألف حالة”. وسُجلت 2110 حالات وفاة مرتبطة بهذا المرض خلال أقل من 5 أشهر.

والكوليرا هي من الامراض الخطرة، وتنتقل عن طريق الغذاء والماء الملوثين، ويُعد توفير المياه والمرافق الصحية المأمونة أمراً حاسماً لمكافحة الكوليرا وغيرها من الأمراض المنقولة بالمياه، الا أن قوى العدوان لم تبقِ شبكات صرف صحي، أو محطات صالحة لتكرير مياه، مما أدّى بطبيعة الحال الى تفشي هذا المرض على نطاق واسع.

ويعاني اليمن من نقص مستمر وواسع النطاق في الأدوية والمستلزمات بالاضافة الى نقص المرافق الطبية، والتي دُمرت بفعل العدوان، ما فاقم من أزمة نحو 30 ألف عامل من الطاقم الطبي الذين لم يتقاضوا رواتبهم بفصل حصار قوى العدوان السعودي لليمن.

وصرح الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، قائلاً «العاملون الصحيون في اليمن يعملون في ظروف مستحيلة، فهناك اّلاف المرضى ولكن لا توجد مستشفيات كافية، أو أدوية كافية، أو مياه نظيفة كافية، وهؤلاء الأطباء وطواقم التمريض هم العمود الفقري للاستجابة الصحية ومن دونهم لن نستطيع فعل شيء في اليمن. ويجب أن يحصلوا على مستحقاتهم المالية حتى يتمكنوا من الاستمرار في إنقاذ الأرواح”.

والعدوان بقيادة السعودية وُضع على قائمة سوداء للأمم المتحدة بسبب قتل وتشويه أطفال في اليمن، خاصة بعد تفاقم الأمراض بفعل العوامل التي سببها الحصار المفروض من قبل قوات العدوان.
 
رقم: 674514