للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 30 سبتمبر 2017 ساعة 18:18
Share/Save/Bookmark
البطولات اليمنية تُرغم السعودية على الاعتراف بخسائرها
البطولات اليمنية تُرغم السعودية على الاعتراف بخسائرها
 
 
خاص (اسلام تايمز) - في سابقة من نوعها، يعترف الإعلام السعودي بخسائر المرتزقة البشرية في عمليات الجيش اليمني ضد مواقع قوات العدوان خلال شهر أيلول.
 
وقد كثف الجيش اليمني واللجان الشعبية عملياتهم الهجومية في مختلف الجبهات وخلال شهر سبتمبر 2017م نالت الجبهات الحدودية في كل من نجران وعسير وجيزان نصيبا وافرا من تلك العمليات التي نفذها ابطال الجيش واللجان الشعبية تكبد الجيش السعودي خسائر كبيرة في ضباطه وجنوده إلى جانب خسائر في آلياته ومعداته المختلفة.

وترافق مع العمليات الهجومية للجيش واللجان الشعبية التي تواصلت خلال شهر سبتمبر، ضربات مسددة للقوتين الصاروخية والمدفعية مسجلة بذلك مرحلة متقدمة من التصعيد العملياتي العسكري الناجح عكس قوة وصلابة المقاتل اليمني من جهة وتهاوي وفشل جيش العدوان السعودي من جهة أخرى رغم إمكانياتهم المادية والبشرية والتسليحية الهائلة البرية منها والجوية.

والخسائر الكبيرة التي خلفتها العمليات التصعيدية للجيش واللجان الشعبية في ضباط وجنود الجيش السعودي قد أرغمت العدوان على الاعتراف بمصرع أكثر من 57 من ضباطه وجنده خلال شهر سبتمبر المنصرم ما يكشف أن الخسائر أكبر وأكثر مما اعترف به العدوان السعودي.

وقد اعتاد الجيش السعودي على إخفاء خسائره البشرية والمادية التي يتلقها على أيدي وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية فيما وثقت عدسة الإعلام الحربي تدمير ومصرع عشرات الجنود والآليات التابعة للجيش السعودي في جبهات الحدود.
 
رقم: 673216