للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 ساعة 15:22
Share/Save/Bookmark
حديث شريف: حسين مني وأنا من حسين
حديث شريف: حسين مني وأنا من حسين
 
 
(اسلام تايمز) - للإمام الحسين صلوات ربي وسلامه عليه خصوصية انفرد بها من بين كل المعصومين عليهم السلام ومما لا شك فيه أن الإمام علي وسيدة نساء العالمين فاطمة والإمام الحسن صلوات ربي و سلامه عليهم أجمعين أفضل من الإمام الحسين لكن خص الله الإمام الحسين بخصوصية خاصة جداً.
 
بينما كان الرسول الأعظم صلوات ربي و سلامه عليه و على آله و سلم يلاطف الحسين عليه السلام و هو طفل صغير قال : حسين مني و أنا من حسين ، ثم تحدث عن الامام الحسن صلوات ربي و سلامه عليه و أدخله في سياق الحديث و قال أحب الله من أحب الحسن و الحسين .

لكنه خص الحسين بالقول حسين مني و اثبات الشيء لا ينفي ما عداه بمعنى أننا لا نقول و العياذ بالله بأن الامام الحسين صلوات ربي و سلامه عليه ليس من رسول الله لكننا نقول و نبين تخصيص رسول الله بقوله و كأنه يرسل رسالة عبر العصور لكل العالم بأمور عدة سنذكرها من خلال البحث ..
ومايلي بعض مصادر الحديث:

الكتاب : صحيح الأدب المفرد للإمام البخاري
المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني
الناشر : دار الصدّيق
الطبعة : ط1: 1421هـ
مصدر الكتاب : www.alalbany.net
الجزء 1 الصفحة 153
152- باب معانقة الصبي- 170
279/364(حسن) عن يعلى بن مرة، أنه قال: خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم، ودُعينا إلى طعام فإذا حسين يلعب في الطريق، فأسرع النبي صلى الله عليه وسلم أمام القوم، ثم بسط يديه، فجعله يمر مرة ها هنا ومرة ها هنا؛ يضاحكه حتى أخذه فجعل إحدى يديه في ذقنه والأخرى في رأسه، ثم اعتنقه فقبله، ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم : " حسين مني وأنا منه، أحبّ الله من أحب الحسن والحسين، سبطان(1) من الأسباط".
__________
(1) أي : أمة من الأمم في الخير، والأسباط في أولاد إبراهيم عليه السلام بمنزلة القبائل في ولد إسماعيل، واحدهم سبط.

_____________________

الكتاب : جمع الجوامع أو الجامع الكبير للسيوطي
الجزء 1 الصفحة 11731
12056) حسين منى وأنا منه أحب الله من أحب حسينًا حسين سبط من الأسباط ، الحسن والحسين سبطان من الأسباط (البخارى فى الأدب ، والترمذى - حسن - وابن ماجه ، وابن سعد ، والطبرانى ، والحاكم ، وأبو نعيم فى فضائل الصحابة عن يعلى بن مرة الثقفى)
أخرجه البخارى فى الأدب (1/133 ، رقم 364) ، والترمذى (5/658 ، رقم 3775) وقال : حسن . وابن ماجه (1/51 ، رقم 144) ، والطبرانى (22/274 ، رقم 702) ، والحاكم (3/194 ، رقم 4820) وقال : صحيح الإسناد . وأخرجه أيضًا : أحمد (4/172 ، رقم 17597) ، وابن أبى شيبة (6/380 ، رقم 32196) .
_________________

و اليكم بعض المصادر التي روت حديث حسين مني و أنا من حسين ..

الكتاب : المستدرك على الصحيحين
المؤلف : محمد بن عبدالله أبو عبدالله الحاكم النيسابوري
الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت
الطبعة الأولى ، 1411 - 1990
تحقيق : مصطفى عبد القادر عطا
عدد الأجزاء : 4
مع الكتاب : تعليقات الذهبي في التلخيص
الجزء 3 الصفحة 194
4820 - حدثني محمد بن صالح بن هانىء ثنا الحسين بن الفضل البجلي ثنا عفان ثنا وهيب ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد عن يعلى العامري : أنه خرج مع رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى طعام دعوا له قال : فاستقبل رسول الله صلى الله عليه و سلم أمام القوم و حسين مع الغلمان يلعب فأراد رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يأخذه فطفق الصبي يفرها هنا مرة و ها هنا مرة فجعل رسول الله صلى الله عليه و سلم يضاحكه حتى أخذه قال : فوضع إحدى يديه تحت قفاه و الأخرى تحت ذقنه فوضع فاه على فيه يقلبه فقال : حسين مني و أنا من حسين أحب الله من أحب حسينا حين سبط من الأسباط
هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه
تعليق الذهبي قي التلخيص : صحيح
_____________________

موارد الظمآن إلى زوائد ابن حبان
المؤلف : نور الدين علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي (المتوفى : 807هـ)
المحقق : محمد عبد الرزاق حمزة
الجزء 1 الصفحة 554
2240- أخبرنا الحسن بن سفيان حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عفان أنبأنا وهب بن خالد عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد عن يعلى العامري أنه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى طعام دعوا إليه فإذا حسين مع الصبيان يلعب فاستقل أمام القوم ثم بسط يده فطفق الصبي يفر هاهنا مرة وهاهنا مرة وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم إحدى يديه تحت ذقنه والأخرى تحت قفاه ثم قنع رأسه فوضع فاه على فيه فقبله وقال: "حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا حسين سبط من الأسباط" .
_________________

مسند ابن أبي شيبة - الجزء 3 الصفحة 53
810 - نا عفان ، قال : نا وهيب ، عن عبد الله بن عثمان بن خيثم ، عن سعيد بن أبي راشد ، عن يعلى ، أنه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى طعام دعوا إليه ، فإذا حسين مع غلمان يلعب في طريق فاستمثل رسول الله صلى الله عليه وسلم أمام القوم ، ثم بسط يديه ، فطفق (1) الصبي يفر هاهنا مرة ، وهاهنا مرة ، وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضاحكه حتى أخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم يجعل إحدى يديه تحت ذقنه ، والأخرى تحت قفاه ، ثم أقنع رأسه رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضع فاه على فيه ، فقبله ، وقال : « حسين مني ، وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسينا ، والحسين سبط (2) من الأسباط (3) »
_______________________

الكتاب : سنن ابن ماجه
المؤلف : محمد بن يزيد أبو عبدالله القزويني
الناشر : دار الفكر - بيروت
تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي
عدد الأجزاء : 2
مع الكتاب : تعليق محمد فؤاد عبد الباقي
والأحاديث مذيلة بأحكام الألباني عليها
الجزء 1 الصفحة 51
144 - حدثنا يعقوب بن حميد كاسب . حدثنا يحيى بن سليم عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد أن يعلي بن مرة حدثهم
- إنهم خرجوا مع النبي صلى الله عليه و سلم إلى طعام دعوا له . فإذا حسن يلعب في السكة . قال فتقدم النبي صلى الله عليه و سلم أمام القوم وبسط يديه . فجعل الغلام يفر ههنا وههنا . ويضاحكه النبي صلى الله عليه و سلم حتى أخذه . فجعل إحدى يديه تحت ذقنه والأخرى في فأس رأسه فقبله . وقال ( حسين مني وأنا من حسين . أحب الله من أحب حسينا . حسين سبط من الأسباط ) .
 
رقم: 672142