للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأربعاء 9 أغسطس 2017 ساعة 21:37
Share/Save/Bookmark
العدوان على اليمن.. استمرار لجرائم ضد الإنسانية
العدوان على اليمن.. استمرار لجرائم ضد الإنسانية
 
 
خاص (اسلام تايمز) - منذ عامين ونصف العام واليمن يتعرض لحرب عدوانية قتلت الآلاف من مواطنيه الأبرياء الذين لا ذنب لهم سوى أنهم يرفضون الذل والخضوع للإملاءات الخارجية التي تريد نهب خيرات وثروات أرض هذا البلد.
 
وأسفرت الحرب على اليمن عن سقوط أكثر من عشرة آلاف شهيد وتشريد أكثر من ثلاثة ملايين انسان وتدمير معظم البنية التحتية للبلاد، دون ان تحرك كل هذه الكوارث ضمير المجتمع الدولي وعلى راسه الدول صاحبة الفيتو في مجلس الامن، والتي تعتبر نفسها حارسة الامن والسلم الدوليين، لوقف هذه المأساة الانسانية.

ودمرت الحرب النظام الصحي الذي انهار بالكامل واصبح من الصعوبة مواجهة الاوبئة التي تحصد ارواح اليمنيين خاصة الاطفال والنساء، امام مرأى ومسمع العالم.

ومن اكثر الاوبئة التي تفتك باليمنيين هو وباء الكوليرا، فقد وصلت حالات الإصابة بهذا الوباء في اليمن الى أكثر من 400 ألف، فيما بلغت الوفيات 2000 حالة حسب الأمم المتحدة، في ظل انهيار عام للنظام الصحي، وأول انهيار هو انهيار الكادر البشري عندما يكون جميع الـ30 ألف موظف في قطاع الصحة بدون مرتبات منذ أكثر من 10 أشهر.

ومع تفشي وباء الكوليرا في اليمن تم الاعلان رسميا ان بنك الدم قد يضطر للتوقف عن العمل بسبب نقص الأموال بعد أن ابلغت منظمة أطباء بلا حدود الطبية الفرنسية، البنك، تعليق مساعدتها بعد عمل استمر أكثر من عامين، الامر الذي سيؤثر سلبا على المصابين بأمراض مختلفة منها السرطان والفشل الكلوي بالإضافة إلى ضحايا الحرب، وسيجعل اليمن يواجه كارثة كبرى.

والحرب العدوانية تهدد اليوم بوقوع كوارث انسانية كبرى قد تودي بحياة الملايين من الشعب اليمني، ما قد يسفر عن جرائم إنسانية تتحمل مسؤوليتها الدول المشاركة في العدوان الهمجي الذي قتل البشر ودمر الحجر في يمنٍ كان يسمى ما قبل آذار 2015 بـ "اليمن السعيد" .. فمن يعيد السعادة إلى أهل الكرم والعروبة في ظل هذا الصمت العربي والدولي الذي يزيد من مأساة شعبه منذ عامين ونصف العام؟!
 
رقم: 659925