للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 8 يونيو 2017 ساعة 21:12
Share/Save/Bookmark
أهمية تقدم الحشد الشعبي إلى الحدود مع سورية
أهمية تقدم الحشد الشعبي إلى الحدود مع سورية
 
 
خاص (اسلام تايمز) - يقترب اعلان تحرير كامل مدينة الموصل من ايدي عصابات تنظيم ”داعش”، مع توجه القوات الامنية الى تطهير ما تبقى من المناطق من قبضة التنظيم الارهابي.
 
واثنى خبراء سياسيون على القدرة القتالية العالية والمتميزة لقوات الحشد الشعبي في حسم وانجاز المهام الموكلة اليها، مشيرين في ذلك الى عملية تأمين الحدود العراقية – السورية ، ووصول الحشد للشريط الحدودي الرابط بين البلدين.

وتقدم قوات الحشد الشعبي الى الحدود السورية يعد من الخطوات المهمة التي استطاع الحشد ان يثبت فيها قدرته القتالية العالية والمتميزة ، كما استطاع ان يكون الظهير والسند القوي للقوات الامنية العراقية، ليشكل ضربة موجعة للارهاب بكل انواعه واشكاله.

كما أن وصول الحشد الشعبي إلى الحدود مع سورية، خطوة هامة في طريق نقل المعارك بعيدا عن المدن، والتفاف مباغت على كل المجاميع المسلحة المتواجدة في مناطق اعالي الفرات والجزيرة والبادية، وإنذار رعب لما تبقى من متطرفين في الصحراء الغربية، ورسالة انهيار وتحطيم للارهابيين .

وانطلاق قوات الحشد الشعبي الى اقصى الحدود العراقية دليل على القدرة العالية للحشد على مواصلة القتال وضرب الارهاب في اي بقعة من ارض العراق وقطع الشك باليقين بان قوى الارهاب انتهت في العراق .

وقدرات الجيش العراقي والقوات المساندة له من ابناء الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب كان لها يد القوة التي استطاعت ان تنهي خرافة تنظيم داعش الارهابي، بحسب ما ذكر خبراء عسكريون.

وتحرير الموصل من الارهاب بات وشيكا، ويلوح في الافق وذلك بهمة العراقيين من ابناء الجيش والقوات المساندة له من الحشد الشعبي والقوات المشتركة .

وبتخلص العراق من الإرهاب، سيكون العمل في المرحلة المقبلة بالتوجه نحو اعمار المناطق المحررة واعادة النازحين من اهلها ومساعدتهم على العودة الى حياتهم الطبيعية ، متناسين سنوات من العيش في ظل التنظيمات التكفيرية.
 
رقم: 644358