للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 4 فبراير 2018 ساعة 20:59
Share/Save/Bookmark
كيف فضح الإعلام العبري علاقة الإمارات ‘‘بإسرائيل‘‘ ؟
كيف فضح الإعلام العبري علاقة الإمارات ‘‘بإسرائيل‘‘ ؟
 
 
خاص (اسلام تايمز) - يواصل إعلام الكيان الإسرائيلي كشف علاقاته وصفقاته مع الأنظمة العربية وخاصة الخليجية، ومؤخراً تم الحديث وبشكل علني على حجم التعاون والتنسيق بين سلطات الاحتلال والعاصمة الإماراتية أبو ظبي، وتم الكشف عن صفقة أسلحة وعتاد ضخمة أبرمتها الامارات مع الكيان الصهيوني.
 
وفي تفاصيل العملية فان شركتين إسرائيليتين متخصصتين في إنتاج وسائط الطيران غير المأهولة، تجريان حاليا اتصالات مع أبو ظبي لتزويدها بطائرات بدون طيار، فـ رجل الأعمال الإسرائيلي آفي لئومي، الذي يحوز على معظم أسهم "إيروناتيكس"، بات أكثر رجال الأعمال الإسرائيليين نفوذا داخل أبوظبي وله دور كبير في ابرام تلك الصفقات، وبالإضافة الى لئومي فان رجل الأعمال الإسرائيلي الآخر شاحر كروفيتس، وشريكه من جنوب أفريقيا اليهودي رولاند ليند، يسهمان أيضا في تزويد أبو ظبي بالعتاد والوسائل القتالية.

وكان لرجل الأعمال الإسرائيلي ماتي كوخافي دور رئيسي في تكريس وتطوير العلاقة الأمنية والعسكرية بين الجانبين الإماراتي والإسرائيلي، الى أن آفي لئومي، وشاحر كروفيتس يحتلان مكان كوخافي الذي استطاع التعاقد على تزويد أبو ظبي بمنظومات دفاعية لحماية حقول النفط فيها، إذ أبرم كوخافي ،الذي كان يتلقى دعما مباشرا من عدد من القادة العسكريين في جيش الاحتلال، عدة صفقات مع الامارات، التي طالما نقل إليها قادة عسكريين سابقين يعملون معه كمستشارين إلى في طائرة خاصة، وكانت الطائرة تتجه أولا إلى قبرص ومن هناك لأبو ظبي، كما أن مهندسين من شركة "إلبيت" الإسرائيلية المتخصصة في صناعة التقنيات العسكرية ساعدوا أبو ظبي في إنتاج طائرة "B 250".

ولا يتوقف نشاط الإمارات عند هذا الحد، إذ كشفت وسائل إعلام عبرية في وقت سابق، عن تعاقد الإمارات مع شركة " إيه جي تي" الأمنية الإسرائيلية لتأمين حماية مرافق النفط والغاز مقابل عوائد مادية، ويشمل التعاقد إقامة شبكة مراقبة مدنية في أبو ظبي، والتعاون الاقتصادي بين الطرفين أصبح أكثر وضوحا، من خلال الرحلات الجوية المباشرة، التي تنظم بشكل اسبوعي التي كشفها موقع "ميدل إيست آي" قبل سنوات والذي أشار الى أن الطائرة إيرباص أي319 المسجلة برقم الذيل (D- APTA) شعار شركة "برايفت أير"، وهي شركة طيران يقع مقرها في سويسرا تحلق بشكل منتظم بين الامارات وإسرائيل.

وهذه العلاقات الأمنية والدبلوماسية بين كيان الاحتلال والامارات ليست بجديدة، فهي تعود لسنين، هذا ما اتضح عندما أكد مسؤول سابق في السفارة الإسرائيلية في واشنطن، أن السفير الإماراتي في أمريكا وثق علاقته بالسفارة الإسرائيلية مشكلاً شبكة علاقات قوية بالسفير الإسرائيلي رون ديرمير بعيدا عن وسائل الاعلام، وهو الأمر الذي أكده موقع ويكليكس من اختراق بريد العتيبة، ونشر بعض التسريبات التي توضح مدى الاتساع والانسجام ووحدة الأهداف والأعداء، وأكثر ما كان لافتا في تلك التسريبات الحديث عن علاقة شخصية قوية بين وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان.

ومن جانبها، تنفي السلطات الإماراتية وجود علاقة مباشرة مع كيان الاحتلال، الى ان أبو ظبي فتحت منذ سنوات مكتب تمثيل إسرائيلي لديها تحت غطاء الوكالة الدولية للطاقة، وذلك بعد مشاركة وزير البنية التحتية الإسرائيلي عوزي لندوا عام 2010 في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "إيرينا"، وللمفارقة أيضا فان اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في دبي جاء بعد أشهر قليلة من تلك الزيارة التأسيسية.
 
رقم: 702278