للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الاثنين 5 فبراير 2018 ساعة 23:36
Share/Save/Bookmark
آخر مستجدات الميدان السوري
آخر مستجدات الميدان السوري
 
 
خاص (اسلام تايمز) - تتابع وحدات الجيش السوري بالتعاون مع القوات الحليفة عملياتها العسكرية للقضاء على التنظيمات الإرهابية والمجموعات التابعة لها على كامل مساحة الأرض السورية.
 
إذ سيطرت وحدات الوحدات المقاتلة خلال عملياتها على نقاط انتشار إرهابيي تنظيم “داعش” بريف حماة الشمالي الشرقي على مساحات جديدة بعد معارك عنيفة مع التنظيم التكفيري وتكبيده خسائر كبيرة بالعتاد والأفراد.

وذكرت مصادر ميدانية أن وحدات الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” خلال الساعات القليلة الماضية بريف المحافظة الشمالي الشرقي انتهت بإحكام السيطرة على مزرعتي بيوض سفاف وأبو الخير.

وفرضت القوات المقاتلة في الـ 20 من الشهر الماضي الطوق على أوكار الإرهابيين في جيب تبلغ مساحته أكثر من 1100 كم مربع يمتد من جنوب شرق خناصر في ريف حلب إلى غرب سنجار في ريف إدلب وصولا لشمال السعن بريف حماة.

وبينت المصادر أن وحدات الهندسة قامت بتمشيط المنطقة المحررة لتفكيك الألغام ورفع المفخخات التي زرعها الإرهابيون لإعاقة تقدم وحدات الجيش.

وقالت المصادر الميدانية بأنه وسط الانهيار الكبير في صفوف مجموعات إرهابيي “داعش” لم تمض ساعات حتى استعادت وحدات من الجيش السيطرة على قريتي أم حريزة وسميرية بعد عمليات مكثفة نفذتها على تحصيناتهم وبؤرهم بالريف الشرقي ذاته.

وبينت المصادر أن عمليات الجيش أدت أيضا إلى القضاء على أعداد من إرهابيي التنظيم التكفيري وتدمير أوكارهم والياتهم في القرى المحررة.

ولفتت إلى أن عناصر الهندسة يقومون بتمشيط القرى والأراضي الزراعية المحيطة بها لتأمينها بالكامل عبر رفع المفخخات وتفكيك العبوات والألغام التي زرعها التنظيم الإرهابي في بعض المنازل ومداخل القرى بقصد إلحاق الأذى بممتلكات المواطنين وإعاقة تقدم وحدات الجيش لفسح المجال لفلوله بالفرار.

وكانت وحدات من الجيش السوري قد أحكمت سيطرتها على قريتي عبيان وأبو القصور وتلال طليحان شمال شرق مدينة حماة بعد تكبيد تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر في الأفراد والعتاد.

وتنفذ وحدات من الجيش منذ نحو 3 أشهر عملية عسكرية في المنطقة الممتدة بين أرياف حماة وإدلب وحلب لاستئصال تنظيم جبهة النصرة الإرهابي أسفرت حتى الآن عن السيطرة على العديد من القرى والبلدات والمواقع الاستراتيجية كان آخرها استعادة السيطرة أمس على قريتي معصران وتل طوقان التي تقع غرب مطار أبو الضهور بنحو 15كم وعلى قرى كفر حداد وزيارة المطخ ووريدة وزمار وتلة وريدة بريف حلب الجنوبي بعد تكبيد تنظيم جبهة النصرة التكفيري خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.
 
رقم: 702559