للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 8 أكتوبر 2017 ساعة 16:33
Share/Save/Bookmark
اللاجئون السوريين تحت ضغط دول الجوار!
اللاجئون السوريين تحت ضغط دول الجوار!
 
 
خاص_ (اسلام تايمز) - تزداد الضغوطات الخارجية على اللاجئين السوريين من بلدان الجوار فها هو وزير الخارجية اللبناني يضع اللاجئين السوريين أمام خيارين مؤكداً أن لا ثالث لهما حيث أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل رفضه إنشاء مخيمات للاجئين السوريين في لبنان، بحجة أن الأزمة السورية آيلة إلى الانفراج .
 
وأطلق باسيل سلسلة مواقف، خلال جولته اليوم الأحد في البقاع الغربي، أكثرها إثارة للجدل في مواقع التواصل الاجتماعي، موقفه من اللاجئين السوريين، حيث خيرهم بين العودة إلى بلدهم أو الاستضافة كمواطن شقيق، واصفا اللبنانيين بالعنصريين. وقال: "نحن عنصريون بلبنانيتنا، مشرقيون بانتمائنا، عالميون بانتشارنا، ومن يتحدث عن القانون الدولي وحقوق الإنسان فليذهب إلى أماكن أخرى حيث تنتهك حقوق الإنسان".

وتابع: "فنحن متقدمون على العالم بإنسانيتنا وحرصنا وحفاظنا على القانون الدولي. وكل منظمات حقوق الإنسان لا يحق لها أن تتحدث عن إنسانية لبنان، فهؤلاء الذين عاشوا على نظرية الضوء الأخضر الدولي لا تعنينا أطروحاتهم، فالضوء الأخضر الوحيد سيادة لبنان وحريته واستقلاله".

كذلك هي الحال بالنسبة للاجئين السوريين في بلاد الجوار كافة حيث يتعرض السورييون للضغط والتشريد بعد أن تركوا موطنهم الأم معتقدين أن الحياة ستكون أفضل ليصبحوا مواطنين من الدرجة الثانية والثالثة بعيداً عن أراضيهم وقوانينهم وحياتهم التي اعتادوا عليها ليفوق عددهم خارج الوطن ال5 ملايين!! وسورية أصبحت ضمن الدول العشر الأوائل المصدرة لللاجئين من بلادها بسبب الظروف التي مرت بها البلاد حيث احتلت الدرجة الثانية كما ذكرالتقرير البريطاني كما أنه من الواضح عودة المئات من اللاجئين الهاربين خلال سنوات الأزمة للأرض السورية
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 675106