للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 1 أكتوبر 2017 ساعة 22:28
Share/Save/Bookmark
ترامب يوجه عدائيته لأبناء جلدته في بورتوريكو
ترامب يوجه عدائيته لأبناء جلدته في بورتوريكو
 
 
خاص (اسلام تايمز) - ليس من الصعب لشخصية الرئيس الاميركي دونالد ترامب أن تطال عنصريته أبناء جلدته الامريكيين.. فها هو بنتقل من كيل التهديدات لدول الجوار الى الهجوم على سكان بورتوريكو.
 
وقال ترامب إن مواطني بورتوريكو "يريدون أن يفعل الآخرون كل ما يترتب عليهم"، ردا على تزايد الانتقادات لبطء أعمال الإغاثة الفدرالية عقب الإعصار "ماريا".

وأصر الرئيس ترامب في سلسلة تغريدات له السبت، على أن فرق أجهزة الطوارئ الفدرالية والجيش، الذي أرسل عشرات السفن وقرابة 10 آلاف جندي، يؤدون عملا "رائعا".

علماً ان اكثر من مظاهرة قام بها أهالي شيكاغو الأميركية ونيويورك احتجاجا على تأخر الدعم اللازم لمنع الكارثة الإنسانية في جزيرة بورتوريكو التابعة إداريا للولايات المتحدة، على عدم قيام ترامب بواجبه الكامل تجاه الجزيرة، وقد امتدت صفوف طويلة أمام محطات الوقود في "سان خوان"، حيث نظمت شركات أمنية خاصة دوريات، فيما قال سكان المناطق الداخلية، إن "المراسلين كانوا أول الوافدين من خارج مناطقهم".

وقد اعترف الرئيس الأمريكي ، بأن جزيرة بورتوريكو تواجه ورطة كبرى بعد أن تضررت بفعل إعصار (ماريا) الذي ضرب أراضيها، مشيراً إلى أن "تكساس وفلوريدا تقومان بعمل ممتاز، ولكن بورتوريكو التي تعاني أصلا من بنية تحتية بحالة سيئة وديون باهظة، وضعها صعب".

وأعلن البيت الأبيض، أن ترامب سيجري سلسلة اتصالات مع مسؤولين في بورتوريكو قبيل زيارته للجزيرة الثلاثاء المقبل، وسعى سيد البيت الأبيض في تغريداته، إلى الإلقاء باللوم في المشاكل المستمرة في الجزيرة على الديمقراطيين ووسائل الإعلام والمسؤولين المحليين.

وكانت رئيسة بلدية سان خوان، عاصمة الجزيرة التابعة للأراضي الأمريكية، كارمن يولين كروز ناشدت السلطات الفدرالية مرارا تكثيف الجهود في إيصال المواد الحيوية للسكان، وقالت كروز: "نحن نموت هنا، ولا يمكنني أن أتخيل كيف يمكن للأمة الأعظم في العالم أن ترتبك في التخطيط اللوجستي لجزيرة صغيرة".

وكتب ترامب مغردا: "رئيسة بلدية سان خوان، التي كانت تفيض تأييدا قبل أيام، أملى عليها الديمقراطيون بتوجيه نقد شرس لي شخصنا"... "إنهم يريدون أن يفعل الآخرون ما يترتب عليهم، في حين يجب أن يكون هذا الجهد جماعيا. هناك 10 آلاف عامل فيدرالي حاليا في الجزيرة يقومون بعمل رائع".

وانتقد البعض بشدة تغريدات سابقة لترامب، تساءل في بعضها عمن سيسدد فاتورة إعادة الأعمار، في وقت يواجه سكان الجزيرة أخطارا تهدد حياتهم.
واتهم ترامب بالتعاطي مع سكان بورتوريكو على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية، وهم أميركيون غير أنهم لا يملكون حق التصويت في الانتخابات الرئاسية.

ويعد إعصار ماريا هو ثاني إعصار كبير يجتاح منطقة الكاريبي هذا الشهر ودمر عدة جزر صغيرة، منها سان كروا في الجزر العذراء الأمريكية وجزيرة دومنيكا.. كما تسبب في قطع الكهرباء عن 97 في المائة من سكانها، علاوة على إجلاء نحو أكثر من70 ألف شخص.
 
رقم: 673444