للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 24 سبتمبر 2017 ساعة 21:16
Share/Save/Bookmark
لم يتعمد ترامب التهجم على كورية الشمالية؟
لم يتعمد ترامب التهجم على كورية الشمالية؟
 
 
خاص(اسلام تايمز) -مازال كل من الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والكوري كيم جونغ أون يصران على خوض حرب كلامية ساخنة، بلغت ذروتها، وهاهما يظهران الشبه بينهما من حيث الاستعراض الكلامي واستعراض القوة أمام الآخر .
 
ويقول جون ديلوري الاستاذ المساعد في جامعة يونسي في سيول "عدد كبير من الاشخاص يؤكد أن أولئك المقربين منهما (الرئيسان) فحسب من يديرون المنظومة. هذا أمر مشترك بين كيم وترامب".
وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن زعيم كوريا الشمالية "رجل مجنون"، وذلك بعد يوم واحد من وصف كيم للرئيس الأميركي بأنه "مختل عقليا".

كما وجّه رئيس أمريكا، تهديداً وجودياً لكوريا الشمالية، وهدد بأنها لن تكون قادرة على البقاء، إذا ما نفذّت التهديدات التي أطلقها وزير خارجيتها في الجمعية العامة مساء السبت.
وكتب ترامب في موقعه على تويتر "لقد استمعت للتو لخطاب وزير خارجية كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة: إذا كان يصور أفكار رجل صواريخ صغير.

فيما قال الوزير الكوري الشمالي، ري يونغ هو، إن كوريا الديمقراطية تسعى جاهدة لتحقيق التكافؤ العسكري مع الولايات المتحدة، وإن القوات النووية في بيونغ يانغ تشكل عاملاً رادعاً حصراً، وفى الوقت نفسه حث الوزير الولايات المتحدة وحلفاءها على "التفكير مرتين" قبل القيام باستفزازات عسكرية ضد بلاده.

وقال الوزير الكوري إن ترامب "شخص مختل عقلياً و مصاب بجنون العظمة وملك الكذب" وأضاف إنه "رجل عصابات أطلق جملة كلمات عنيفة ومتهورة" ضد كوريا الشمالية ، واعتبر أن ترامب يشكل اليوم "أكبر تهديد للسلام"، قائلا: "إذا ما هاجمنا الولايات المتحدة فسيكون هو المسؤول عن ذلك".

وبنفس الطريقة والأسلوب ردّ ترامب على وزير خارجية بيونغ يانغ، قائلاً إن كوريا الشمالية لن تكون قادرة على البقاء على قيد الحياة لفترة طويلة
فيما جاء رد الوزير الكوري الشمالي مختلفاً اذ قال :أن بلاده، على خلاف دول نووية أخرى، كانت تفصح علناً عن كل تجربة نووية تجريها وتكشف عن نتائج كل مرحلة من مراحل تطوير قواتها النووية.
فهل يمكن أن الصراع بين الرئيسين يتخذ منحة شخصياً وخصوصاً أن كلاهما عديم الخبرة السياسية ويعجبه ما يقوم به من استعراض سياسي بعيداً عن الوعي والمنطق وحتى مصلحة الدولة التي يرأسها.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 671680